الثلاثاء، 22 أكتوبر 2013

محاولات متكررة..

الدائرة الكبيرة
التى لا زاوية فيها
كي نحتمى بجدرانها .. منا
نلتف حول الاجساد الباردة
وسط جزيرة من الشوك الطازج
الغياب
الغياب
روح ضائعه
والذكرى تحوم برأسٍ مريضةٍ بالأمل
عندما ينكسر الزجاج
يعطينا اللؤلؤ
كيف نرسم طرقاً طويلة
بالطبشور
والمطر يلازمنا
كان من الممكن أن نحفر الأرض
او نلون ذرات الهواء
بألوان قوس قزح
لماذا لم نستعن
بأجنحة الفراشات


ذات يوم عندما سقطت نجمة
من أعلى السماء
فى كوب القهوة
سدَدْتُ بها
شقوق المستقبل البعيد
وأنرت بها
واحة الزمن الفارغة
الحقل يحمل
أزهارا ذات
أعناق طويلة
وبتلات صغيرة- صغيرة جدا
المشهد الكلى
يعطينا قبلة للحياة
بلون ارجواني متفتح
آبار الحب الجافة
تظهر من جديد
مقبلة فى المساءات المختلفة
تتلامس مع ذرات المطر
فتنجو
وتحيا
حينها يسطع القمر
فى قلب البئر
يحتضنه كعاشقين
يختبىء بداخله
من برد الليل القاسى


الظل
ساكن..
لا حراك لاجساد هامدة
تحدق العمياء
فى الليل بحثا عن
نجمتها الغائبة
يتبعها كلب أعرج
تسير على خطى ثابتة
فى فراغ مستدير
الفراغ واسع
لا احد يصارعه
من يتبع من ؟
الخداع لعبة التحضر
والتبعية
جنود للحرية الزائفة
الخطوات المرسومة
أكثر ريبة
سكوت داهم
الكل.. يكذب
ها هنا
تلتهم الكلاب العظم



الجدار واسع
طولا- عرضا
والطرقات لا متناهية
تتقاطع مع
 دقات القلب  المتسارعة
بحثا عن
" مفقود الروح"
وقت الغروب
يلتهم البحر قرص الشمس
يأكلها كبرتقالة عضبة
لم يتكاملا
البحر
واسع يتيم
يأكل ولا يشبع


الزهد فى الارض
تائه مساره
الارض عبق مندثر
وخرائط لا يفهمها
الا عاشق
المرآة تكرر ذاتها
بصورة متكررة لا متشابهه
الصمت يدرك نهايته
والطفولة تستعيد جمالها
الحفر باتت ممتلئة
الجُرح فى الكلمة
المسافات بعيدة.. للقريب
الالتفافات جافة.. للعاشق المتيم
الدمى تتحدث.. لمن يستمع
ما كان عليكم أن ترحلوا الآن
البقاء أسورة
والحب صدى نتنفسه
ليزرع الصدق فى ثنايا
الارض الميته

فتحيا من جديد..!

الأحد، 20 أكتوبر 2013

براح زائف..






البحر ضيق جداً
والليل ورقة جافة
على أرض يتيمة
الزهر الصغيراليافع
على جنبات الأرصفة
يتنهد وجعاً
حقائب السفر فى منتصف الطريق
والمطر يساعدنا على البكاء

ما لم تفعله أنت
فعلته القطه
لسنا كما كنا
ولن نكن كما نحن
والغد نجمة موقوتة
لا نعرف متى تنطفىء ومتى تبتهج

اللهب على أكتاف النهار
يزيد اشتعاله
والحرقه مكانها بالقلب
الزهرة تغني بكاءا
لا أحد يهدهدها
نحن الذين احببنا فى صمت
وافترقنا فى صمت


الغيوم تعرفنا
كانت ناضرة ذات يوم
أرواحنا كأرجوحة أطفال
ذهاباَ اياباَ
يحركها الحنين
الجرح الذى يختبرنا
بشواطىء المدينة نقسم له
لقد تعلمنا
كم نحن كاذبون!


عند المفترق
يتوقف القلب عن التثاوب
ويناشد غريقا
لا ترحل
عند حافة المركب
لم يمد يده
أهداه ورده
ورحل
كان مثل الرمال/ الثلج
وكنت مثل البحر الضيق
الذى لم يسع مركبا ورقيا
صنعته انامل طفل
حلم بركوبه والرحيل الى بياض الروح

ما عاد الجسر
يوصلنا الى البر الآمن
الزيف عنوان المدينة
والقمر منير / قاتم حزين
على الدرب
سارت السيقان النحيفة
حافية
بكعوب منهكة من الطين
سارت كضربات فأس فى ساق شجرة

الكسر عميق
والاهداب تتساقط مع اوراق الشجر
ضفاف النهر
جف حنينها
والعشاق رحلوا
المدينة خاوية
من الحب
من الحلم

الماء من تكويننا
الماء جف
فجففنا
فجفت قلوبنا

السحابة تمر
ترسم على النوافذ
أساطير
وتعرى عن الابواب أوصادها
الانكسارات المتكررة لا تزول
مع المطر
والملامح تذوب
مع لهيب النيران

النجمة تصر أن تضىء
والغيم شديد السواد
كانت العاصفة أشد من إحتمالنا
الحمرة سادت نهارا
وغصون الزيتون أقوى من اليأس

الوحل بالحديقة
يكرر مأساة السيقان الهاربة
ببقاء مريب
فوق الزهور
نشتعل املا
فاقدى جناحى الحب

الغربان واقفون
يأكلون جواهر
صمدت
والنيران جائعه
والحزن طال
وأوتار الجسد
تمزقت
مع كل روح فى السماء
السماء التى وسعت
عندما ضاق البحر بنا .

20/10/2013
9.30 صباحا

ينقصها التشكيل ان شاء الله :)


الخميس، 17 أكتوبر 2013

إختلاف...








شهيق وزفير
زفير وشهيق

انفاس جديدة
بروح جديدة

افاقة متجددة

نقطة ومن أول السطر

إبدأ


فلتبتسم

.

الأربعاء، 9 أكتوبر 2013

كانت..




كلما أحبت.... بكت
:
:
:
:

في عينيها
 لمعة لا نزول
وصمت كاسر
وأنين

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2013

يومٌ قريب..

 
مـــــــاذا لو استيقظتُ يومــــــاً فأجدُك واضعاً تلك الزهور بجوارِ فنجان القهوة المُحلَي جيداً
مُنتظِرُني أن استيقظ
 
 
ثمَ تأخذني من ذراعاي كالمُنومة مغناطيسياً علي الشرفة ذات الشراشف البيضاء والوردية المذيلة بالدانتيل ذات الورود وأجد باقة من الورود عل سورها  واستلهمت ان تضعها في ابريق الماء بدلا من الفازات التي لا نحبها

 
 ثم تُجلسني كالطفلة بين ذراعيك علي كرسي يحتوينا ويملؤنا بالورود ونملؤه بالحب في غرفة بيضاء كلون قلبك  حين ذاك ..

 
أمارس القراءة .. وانت لا تقرأ _كعادتك _
بل تنظر اليَ وأنا غارقة في ثنايا الاحرف "ابتسم فتبتسم.. ادمع فتكون يدك منديلي المفضل"
فتتحول الاحرف الي فراشات متحررة أُمسك في جناحيها وأطير بروحي معها حيث تشاء
 
ثم في مساء جميل نذهب الي معرض فني.. ولن تبتاع لي الفل مثلما تفعل بل ستفعل مثلما ابهرني ذاك الرجل يوما عندما حكيت لك عنه انه قد "سرق" زهور فان جوخ واهداها لمحبوبته فتسائلت من هذا الرجل قلت لك " الذي بالصورة"




أما عني.. فسأهديك في هذا المساء تلك الباقة التي أعشقها وسأكتفي أن أنظر إليك


وأعلم أنك تفعل الكثير
"قلوب وفراشات وورود"
لقلبك النابض بالحب

الجمعة، 13 سبتمبر 2013

نبتٌ جديد..


ماذا لو انبتت وسادتي زرعاً !
ما الذي يتبقي لها كي تُنبت


في مادة العلوم حيث الطفولة
بالصف الثاني الابتدائي
الادوات:- علبة زبادي / قطن/  ماء/ حلبة


في السادس والعشرين
الادوات :- وسادة تتزين بالورود والعصافير
               الفايبر الابيض
               دموع لا بأس بها
               وبذرة لم اخترها
 
بذرة ستنبت

وتعانقني عناق فريد
وينبت بجوارها الفرح
وأحكي معها الحكايا الخرافية التي أُألفها ليلاً
وتجيد عمل الضفائر ووضع الفيونكات
صغيرة وعندما تكبر وتتسلق علي الحائط خارقة السقف طامحة للسماء .
لن تنساني ولن تتركني ستحملني معها الي الخلاص

بذرة صغيرة.. تفعل الكثير

فليتها تكون
وليتها تفعل

الأربعاء، 4 سبتمبر 2013

بعيد.. بعيد


هواء خفيفٌ
جداً
سيفرقنا
إلي البُعد
كم أنا هشّه
سأرتفع الي السماء
حتماً سأعلو
الارضُ لا تليق
بقلبٍ دائم الإنكسار
:
:
:

الأربعاء، 28 أغسطس 2013

عشقاً صادقاً




الروح التي عشقت "مرة" بكل "صدق" .. تكفيها ان تعيش سعيدة مدي الحياة
فقد ذاقت ما لم يذقه احد











هامش.. وإن اختلفنا :)

 

الخميس، 15 أغسطس 2013

الثلاثاء، 13 أغسطس 2013

وأنزِفُ وجَعَاً..


بالأمسِ القريب
كانت تنهر المسافات "طول المسافات"
باليوم القريب
ذابتت فى قرب المسافات ..فانتهت!

متى كانت الأحلام مستحيلة!
كانت تتشبث كل يوم بالأمل الذى لا يراه غيرها
ثم تقنع به نفسها
ثم تؤكد به على عقلها
ثم تحبس به انفاسها
فانفجر قلبها .. وانتهت !

ليس الوجود خرافة
ولا وجودك خرافة
الخرافة هى
ان تبقى متأكدة انها ليست هنا
ولا فى اى ثقب فى الوجود
هى محض روح..وأنتهت !




الجمعة، 9 أغسطس 2013

بذرة مُسرطنة!



وكيف تموت والنَفَسُ فيك سارٍ
ثم كيف تحيا والقلب فيك ميت
:
:
:
أخبرنى عن صبَارةٍ شائكة
كانت تتحايل على المطر ان يُسحرها الى وردة أُرجوانيه!
كيف يستطيع وجذورها ممتدةٌ إلى دود الارض
:
:
:
ثمّ اتلُ لى آيات الصبر والسلوان
وحدثنى كثيراً عن العقل والجنون
ولا تنس أن تغمض عينيك عندما تتحدث
حتى لا يتبين كذِبُكَ البائس
أن تحاول إخماد نيران تشتعل ولن تهدأ

 

الأربعاء، 7 أغسطس 2013

بهجة ببالونة هليوم..





ماذا لو جاء العيد بفرحةٍ جديدةٍ مختلفة
ان تُهدينى بالونة كبيرة ٌصفراء مكتوب عليها" أُحِبُك بحُريّه"
ثمّ تُزمر كالاطفال وتهتفُ  " سننتصر"
ثم تجعلنى " اتشعبط" فى ذراعك العاليتين فتضعنى فوق ظهركَ لأرى المشهد!
أنت الذى اخذتَ رُوحى معك حيثُ تريدُ ان تكون هى
وانا ها هنا أتلمس الفرحة والفراق معاً
أنا أثق ان السماء ستبقى بيضاء بأرواح ٍصعدت إليها
وان الارض ستبقى سوداء بالظلم الذى عليها
وتبقى بقاع النور التى نتلمسها دوماً على الطريق
أنت واحدة منها
فلتبق واحدة منها

الأحد، 4 أغسطس 2013

عن روح تتجدد بالألم..



هل شعرت يوماً بخروج روح ما من جسدك المكبل بالحزن كخروج المناديل من فم الساحر لا آخر لها كل منديل بآه تختلف عن الآخرى تتمنى ان يخرج بسرعه ولكن الروح منتشرة فى خلاياك تستنفذ قوتك فى اخراج منديل الفراق مجددا ثم تصبح منهكاً حد الإغماء.. تخر واقعا على مسرح الحياة ولكن الناس يصفقون!

هل شعرت باستلاب الروح مع عشرات الدمعات التى تذرفها وصوت الاه التى ايقظت العصافير فى وسط الليل ولم تفعل اى شىء بريشها الحانى من ان تمسح الدمع او تربت على كتفى المنحنى او تقف على ام راسى تنقر نقرات عدة كى افيق من وهمى المكنون ولكنها جلست بجوارى تبكينى

كيف يمكن للصقيع ان يذهب بخبث شديد لجثة هامدة يراودها عن نفسها ويؤلمها بقرصاته الموجعه وهو يعلم تمام العلم انها ماتت بين يديه من قبل مرات عديدة وليست ميتتها الاولى

ثم ماذا عن الروح التى تعبت من كل هذا الهراء .. واشتاقت للوطن
 

الخميس، 1 أغسطس 2013

واحة الحب..





ها هنا كنت ابكى وافرح
ها هنا لم اتحدث يوما فى اى شىء سوى انسانيتنا
ها هنا وضعت صورة
رسمت حرفا
حاولت ان ابعدك تماما عن دماء الوطن
حاولت ان تكونى نقطة النور على الارض
تحتوينى مثل اوقاتنا هذه
وانت فعلت ما لم يفعله بشر
مجرد دخولى واحتى استشعر الطمأنينة
مجرد مرورى على واحات اعرفها تقطن بجوارى
اشعر ان الدنيا بخير
اننى اتنفس
ان لدينا وقت لكى نحب
ولكى نفرح
وايضا لكى نبكى
الفعل الدائم الان
ها هنا ارتاح
واضع همى فى احرف
حين تركتك فى اشد لحظات حياتى يأسا وجدتنى
اتبعثر
انتى كيان شامخ
سعادتى البالغة اننى بنيت فيكى حرفا حرفا
وبنى غيرى فيك بكلماتهم وارواحهم التى تمر
كل روح مرت استشعرها
كل تعليق كتب زادكى بريقا
انتى الاجمل فى كون مرير
فلتأخذينى من العالم الآن
ولتحضنينى بقوة الامومة
وبراءة الطفولة
ولا تقذفينى فى اليم وحيدة
كونى دوما بجوارى
ها هنا

الاثنين، 29 يوليو 2013

ابو الريش اليابانى


لقاء خيرى لجمع تبرعات لاطفال مستشفى ابو الريش اليابانى
اللقاء يوم 3 اغسطس الساعة 4 العصر
و سيتم جمع التبرعات من المتواجدين و شراء ما تحتاجه المستشفى من ادوية او اجهزة حسب المبلغ الذى تم جمعه
و يستمر اللقاء حتى الساعة 5:30
يمكنم التواصل على الارقام التالية لمزيد من التفاصيل
01010733318
01001345140



***********************************

حضرته مرتين
وهو رائع
رزق القائمين عليه الاخلاص
 

السبت، 27 يوليو 2013

الوطن/الحب



مشهد 1
جمعهما الوطن
وفرقهما الحب

مشهد2
فرقهما الوطن
وجمعهما الحب

مشهد3
جمعهما الوطن
جمعهما الحب

مشهد4
فرقهما الوطن
فرقهما الحب

الاثنين، 22 يوليو 2013

وبيننا حلم..




قال: كيف أُحبك والوطن ينزف
قلت: فبالحب "سيحيا" الوطن

الأحد، 21 يوليو 2013

يا الله

فى حتة فى قلبى وجعانى اوى وجع بجد _مش معنوى بس _من ساعة خبر قتل " فتيات المنصورة"
يارب
يارب
 

الأربعاء، 3 يوليو 2013

الأحد، 30 يونيو 2013

حلم متكرر..

وأفتقدُكَ.. ونحن الذين أخفينا الحُب ولا سبيل لبوحٍ آثم ، كنت أُقصيك عن عقلى واُخبئك فى ثنايا قلبى راضيةً مرضيةً ، كنتُ اصطرخ من الفراق وابتسم فى خنوعٍ أن لا شىء قد حدث ، لن أُحدِثَك  عن صمتك المخيف القاتل سنوات ولا عن دموعى بين يديك ولم يلامسنى منديل منك لمسحها اما عن خطاباتك التى لم توجها لى مباشرة فقد احتفظت بها فى "سحارة الكنبة " اخفيها عن عينى رغم حفظى لها عن ظهر قلب.. اتذكر الوردة الحمراء التى كتبتها لاجلى واهديتها لى سحقا لسارق المحفظة الذى سرقها وبها احرفك الغالية 
اليوم حلمت بك كنت تخفى عينيك عنى وانا المتسمرة فى مكانى المتأججة بالحب تجاهك هرولت على السلالم هربا من ان احتضنك وابكى ولا تفعل شىء كعادتك الطيبة ، كانت لحظات قليلة مرت كسنواتى المريرة فى انتظارك ، انتظار باهت لا يسمن ولا يغنى من جوع ، قلبى المريض بحبك لا ينساك يوماً ، رغم انك لم تذقنى من الحب ما تمنيته ولكننى احبتك حد النخاع احببت كل شىء فيك الا صمتك الا صمتك ، انا التى انبهرت بحرفك الذى اندثر منذ ان توقفت عن خديعتى ، أنت المدعى بالحب لا تتذكرنى وأنا التى لم يحدث لذاكرتى ثقباً واحداً من ثقوب القلب ، ما زلت احلم بلقياك على الواقع ولو لثوانى معدودة سأذرف دمع خيباتى وأضحك على سنواتى المريرة وأجرى واختبىء فى ركن بعيد عن كل الوجع والوجع مكتوب على جبينى _لو تعلم_، أتدرى اننى اراك فى كل وجه فليسامحنى ربى على تعاطفى مع شحاذ كنت اعطيه لانه يشبهك لا تغضب فقد كان هادئا مثلك لا يتفوه بكلمه ولا ينام على الارصفة ولا يطلب مليما فقط كان يبيع المناديل تلك التى تمنيتها يوماً من يديك ، لا تسألنى -ولن تسالنى -لماذا الآن اتحدث . انا لا احدثك بل اكتب ربما انساك قليلا وتكف عن ملاحقتى فى الاحلام . ساكنا صامتا
 
سامحينى يا صديقة كان لابد ان احتضنك بعدما انتهيت ولكننى فعلت فعلته وصمَت :(
 

الاثنين، 17 يونيو 2013

أملٌ.



قليلٌ من الحب الدائم خيرٌ عندها من حبٍ كبيرٍ زائل
 

الجمعة، 14 يونيو 2013

فراشاتٌ موجوعةٌ متفرقة..





عن كسرِ الحرفِ على صخرة ِالصمتِ
أتحدث
لا تبدو لىَ الأيامُ كما المعتادة  ، عن الاخفاقِ فى الحب، عن الشروخِ المتجددة ُفى القلوب ، عن تصدعٍ فى الجبينِ بارزاً بكتل ِالألم الموقوتة ،عن أنهُ سينفجر الفصُ الايمنُ من العقلِ ولا شىء يحدث،عن ثقبٍ فى أوسطِ القلبِ ولا شىء يحدث على الإطلاق ، عن سحاباتٍ بيضاءَ تُرفرِفُ ونحن الذين فقدنا أجنحتنا حين الوجع ، عن شجرةِ الحُبِ التى تتساقط أوراقها كتساقط  شعرِفتاةٍ فى السبعين ترتدى حذاء َالبالية وما زالت تلفُ حول نفسها ، حين نمدُ أيدينا الممزقة بالحبِ ولا نجنى سوى بضعُ ثمراتٍ عطبةٍ لها رائحةُ السكاكر ما زال بها املاً يترنح ، عن كونها تُحوِلُ دُخانَ تبغهِ إلى كُتلٍ مُجسمةٍ من الحبِ لا تلبثُ أن يتغير شكلها إلى أسنانٍ ثم تتلاشى ،أن تأخُذُها الأحلامُ إلى موجِ البحرِ فتتلاطم إشتياقاتها المتكررة ووتتبخر فى السماء وتتساقط أوجاعاً على القلوب ، أنهُ ذاتَ يومٍ غَضِبت نجمةٌ من آخرى فقالت لها : السماءُ واسعةٌ فابرحى بعيداً عنى ثم رحلت ،وتركتها تتشرنق حد الإطفاء، عن حُلمٍ عجيبٍ راودها اليوم أنها كيف تستلهمُ من نقطة ِمياهٍ لوحتين فنيتين وطبخةٌ مبتكرة!! حين أرهقها طُولَ الطريقِ بإنكسارات الأمل المظلمة ، عن عُنقٍ ذاب اشتياقاً ، وشفاهٍ ماتت جوعاً ،كيف أمكَنَهُم حشو العتمة بنقطة نور ، أن الزجاج الذى يعكسُ الوجوهَ خائف ، وأن سكراتِ الموتِ تحتاط بشرايينَ الحب ، أن الرمل سريعاً ما ينسى ، كيف أنها تَحِيكُ كُلَ يومٍ التفاصيلُ ثم تَزعمُ أنها تنسى .

الأربعاء، 12 يونيو 2013

تفاحةٌ حمراءُ فاقعٌ لونُها



كيف صدقت عجوز تحمل هكذا منخار
وتلك اليدان اللتان اصابتهما هشاشة العظام
الفم الذى لا يحمل سوى سنة واحدة
..........................
اغمضت عيناها
وقضمت التفاحة المسحورة
فعلتها
.................
كى يصبح الواقع حلما
كى يصبح الحلم واقعا
.............
فقد فعلتها
 

الخميس، 6 يونيو 2013

فيك.. ومنك.. واليك







البياضُ المُقدَسُ بالثلجِ
لن يُدَنَس
ولو بتفاحة _سنووايت_ الحمراء
لن تتعالى مجدداً
عن كون الأمر
ينتفخُ من الألم
الألم الجارف ،
فى صباح نيسان الماضى
قرَرَت
طوى أحزانها
بقبعةٍ ترتديها على
رأسٍ خاوية
ظلت تسير كما المسحورة
فى جنبات الصمت
وعلى نغمة ناى استيقظت
برعشة فى القلب اكثر رقة من وردتها
"سيكون كل شىء على ما يرام"
كانت تراها تلك الجملة الساحرة
فى الافلام الاجنبية المترجمة
ولم تعلم يوماً
كيف سيكون ال "ما يرام" هذا
الطوابير كانت اكثر وخزاً لقلبها
_احبتها_
ولكنها لم تحب سوى
قطتها
التى دهسها كلب بذيله
كان لابد من المسافات
النزع الاخير للروح
يعلوببطء سلحفاة
 _كادت تمسك بها_
لولا طائر النورس
الخاطف
التهمها كذئب جائع
برجفة متكررة لانثى خائفة
من الغد
وبتعاويذ تحفظها/ترددها
وبليمونة جافة
تعصرها فى قلب الحنين
ترى الخطيئة
_فى ذكر روحه_
كخطوط حمراء
هيام الوجع
يفتتها
بوصلات متقطعة
تمحو الحرف
لا مغزى لشىء
الصلاة نبراس
تتردد على المحراب
لتتطهر منه
فى مساء نيسان الماضى
بغيبوبة تتسلل
تشوى الجسد على أنفاث الروح
ونورس جائع مرتقب
وتفاحة جديدة فى بطن الحياة
الضحية اليوم
سمكة ادركت انها لن تموت عطشاً
ولكنها ماتت غرقاً
سيلف الثعبان نفسه
حد الاختناق
من يقتل من
الأشياء ذاتها لا تتحرك
سوى برغبة
تتشكل كفقاقيع صابون
سرعان ما تتشتت
ولا يتبقى على الارض سوى
رذاذ الموت،
تتشوش بالمغنى
وتتحدث عن هشاشة الروح
اذا ما خاطبت حجرا
ستاتى صحوة من بعيد
تعيدها الى الكون
معطيات المعنى
لا تغنى عن استرسال
كلمات الحب
ليست المقادير تسير
كما ينبغى
ولكن المجاهيل
تقذ ف بجهود جديدة
متكررة،
فى الفراغ
غشاوة من العدم
تسيطر علينا
_كوننا عاشِقَين_
بغيمة وردية
تصحو
ان لاشىء باقٍ
سرعان ما تكتشف ان
 راقصى المولوية
أكثر تحررا وايمانا
ينسون اثقالهم
بالنظر الى السماء
وسكب الوان الارض على بطانة تالفة
يلفــــــــــــــــــــــون

يلفــــــــــــــــــــــون

يلفــــــــــــــــــــــون

"فيك يكبر هاجس الخلاص
وتبقى المحبة موصولة
والذوب فيك نجاة
والدمع اليك منتهى"
بجسد باهت
تكتشف الحياة
وتولد بكراً من جديد..!!