الجمعة، 25 ديسمبر 2009

يمكن تلاقيها!!


خربش على خريطة قلبك

يمكن

تلاقى طريق تانى

يوصلك لحتة تانية

بعيدة

بعيدة

عن كل الناس

ووقتها ابقى

اضحك اوى

اوعيط اوى

اصرخ اوى

او اتنطط اوى

محدش هيقولك بتعمل ايه

الأحد، 20 ديسمبر 2009

عتق ممهد..

مرآة قلبك معتمة
وانا التى ظلت تخدش فى اطارها الذهبى
كسيزيف
.
.
.
فابتعدنا كى لا تقع الصخرة على قلوبنا
فتزيدها تفتتا
:
:
ما زالت عيناك تحوم حول رائحتى
وعصفورك الوردى
انهكته المسافات التى بيننا
بلا امل
..
..
..
ما زلت تحمل فى قلبك صورتى
وبعضا من الضعف الذى حملته لسنون
حتى تفلّت من بين ذراعيك
بلا عودة
:
:
القناص كان اكثر منك مهارة
وحبا
فشبكته دافئة
وواسعة مثل السماء
رغم تحكمه فى طرفيها
يبعث اشعاعات الحب حولى
كى لا انفرط منه
اقسم يوما
ان لا يكون غبيا فى اقتناصه لحبه الابدى
وقد كان
.
.
.
انت قررت ان تحتاط بضعفك
وتترك قلب بكى لاجلك
وهو قرر ان يكون قويا
رغم كل الضعف الذى انقله اليه
:
:
المقارنة لا بد ان تكون اكثر عدلا
ولا وجه لمقارنة
انفراط العقد بلمسة يد عبثية
وعمل عقد متلألأ من
فتات مجروحة
وقد فعل

اللوحة للفنان

عمر النجدى


الاثنين، 7 ديسمبر 2009

ليل...



بليل أزرق
تنتاب الصحراء
نوبة حب .. مختلفة
يشعل نجومه
النائمة
كشموع تذيب كتل السماء
يعانق
كل حي
بوهج... وابتهاج
بضمة ضارية
يدنيه إليه
ويقصيه
بعدما أفرغ
شحناته الملتهبة
الليل العظيم
لا يحتاج من هياكلنا
سوى
نقطة النور
لينير
نجمه النائم دومًا
والتعس أبدًا




*********************


جزء من احدى القصائد

علها تخرج للنور يوما

او تبقى ابدا بين اضلعى
**********
اللوحة لاحد الفنانين
عدّلت الاضاءات لتناسب الفكرة

السبت، 5 ديسمبر 2009

مع إن مش كل البشر فرحانين


لسه الطيور بتحن
والنحليات بتطن،
والطفل ضحكو يرن
مع إن مش كل البشر فرحانين

الأحد، 29 نوفمبر 2009

الى فاتيما:)



لو أن للروح جناحين
لتركت جسدي
وحيدا

وحيدا
ورحلت إلى برد السماء
*********
جملتان فقط من احدى قصائد الديوان
اللوحة كتابة على الخزف
شيماء سمير

الخميس، 26 نوفمبر 2009

عيد سعيد

كل عام وانت الى الله اقرب
كل عام وانتم فى حب وسلام
اسال الله ان نكون العام القادم على عرفات
وان يحرر الاقصى وينصر المسلمين





الاثنين، 23 نوفمبر 2009

عندما نضحى..نتحول الى فراشات!!


هكذا بدا التساؤل ينخر فى ذهنى
هل عندما نضحى نتحول الى فراشات تعانق السماء

صديقتى الحميمة ال CORPSE BRIDE

اجابت على تساؤلى بالايجاب

اذن

ليس هذا التساؤل هو الاوحد فحسب

ما معنى ان نضحى
ولمن نضحى
وهل ننتظر ثمنا لتلك التضحية فى اللاشعور




كل تلك الاسئلة لم تكن تهمنى كثيرا بقدر اهتمامى بالسؤال القادم


هل لا بد ان نضحى كى نتحول الى فراشات..؟؟!!


المشهد الاخير من فيلم
CORPSE BRIDE



البوستر من تصميمى
بوست احبه كثيرا..

الأربعاء، 11 نوفمبر 2009

نمو..



كبرت الزهرة قبل ميعادها
كاطفالنا
الذين يتحدثون ببلاغة السبعين عاما
المقابر تعلمنا الكثير
القهوة
مالحة
مالحة
والعمر يتلو اياته حول النعيم
الضعف الذى نتجرعه
والرقص الساحر
فى بركان الدم
والمرآة ما زالت
تكذب علينا
الحفرة المردومة بالجماجم
والبئر ما زال بلا قاع
يردمونه
رويدا
رويدا
بشطائر من العاب الاطفال
الدبور الذى كان
يلف ويلف
ما زال يبحث عن صاحبه
الذى تركه فى دوامة
ورحل








جزء من قصيدة

من ديوانى الجديد

بمشيئة الله
************
اللوحة
كتابة على الخزف
جزء من لوحات مشروعى

الثلاثاء، 3 نوفمبر 2009

حصاد!!



استهلك الزمن
بقمصان تالفة
وبحدود متاحة
_ضيقة على ادق تعبير_
وبألم اجيد صنعه
ويجيد الالتحام بجسدى
والتفرقة تسرى
_بلا استئذان_
فى هواء نتنفسه
هيئاتنا ما زالت شاحبة
يمتصنا
يمتصنا
نتنافر بفعل جاذبية مصطنعة
نتطاير
نتطاير
اكوام السنة ملتهبة
تعلونا
تدنونا
والاعتقاد سار
الى حيث اللاشىء الذى ندركه
وسبيلى فى البحر
اعواد اخشاب تالفة
ومحاق ينيرنى
والفجر يهرب
والكرسى المهتز يطوف براسى
الوجوه
تتخاطف
تتخاطب
تتخابط
والخيوط المهدلة
سِماتها _التلف الابدى_
نجيد إحكام اسالتنا
_الحمقاء دوما_
ولا ندرى اى جواب ينتظرنا
وبنقش محكم
نسترسل فى رسم
ما لا نجيد
والطبل يدق
ولا فرار من ارتطام مجدد
نحو السبيل الحتمى
خانات السماء
اضيق مما كنا نعتقد
وانفسنا
اشد ضيقا
على مهل
نتسلقها.. نتسللها
الى حيث لا نرانا فينا
وبقبضة محكمة نخبطنا
وعين سوداء تنهرنا
الرغبة فاقت
طرقاتنا المسدودة
والرحيل
لم يعد قاتلا كبدايته
والصحراء
تتسع رغما عنى
والمساءات
تمضى بلا شعلات منيرة
وبحضرة الموت
احرث الايام
واحصد دوما
تلك العتمة!!

من ديوانى القادم

ان شاء الله


السبت، 31 أكتوبر 2009

احداث سعيدة..



الجمعة 30/10
كان عقد قران جميلتنا مريم
بارك الله لك يا مريومة ورزقك الله الخير كله
كان رائعا
السبت 31/10
زواج حبيبتى اسماء ياسر
بارك الله لكما وباركك عليكما وجمع بينكما فى خير
كل الحب لك يا اسماء فى حياتك القادمة
احبكما فى الله

الاثنين، 26 أكتوبر 2009

وردة الوحش!!



تلك الصورة
من اول وهلة رايتها فيها
اخذت شيئا من روحى
واعطتنى اشياء ايضا
فيها من الحنو والرقة ما لم اجده فى مثيلها
انااهتم كثيرا بصناعة الكارتون
فهى صناعة نظيفة بنسبة لا يستهان بها واحب مشاهدتها جدا
الجميلة والوحش
هل احد يتخيل ان من يمسك تلك الورد هو_الوحش_
الوردة تطير منها احدى وريقاتها
ربما هو حزينا لامرها
الورود تتبدد بايدينا ايها الوحش
نحن لا نجيد سقايتها ولا رعايتها
فلا تبتئس




اول 3 دقائق
قصة الوردة مع الوحش

كان الشرط ان يحب
من داخله
من داخله
***************


كان يا ما كان
فى بلاد بعيد بعيد
امير شاب
كان عنده كل ما يتمناه
لكن كان قلبه قاسى وظالم
وفى ليلة من ليالى الشتا
خبطت عليه
شحاته عجوزة
واهدته وردة مفيش غيرها وطلبت منه ياويها من برد الشتا
نفر الامير عجزها وغلبها واستهزا بالهدية
وامر العجوزة تنصرف
قالتله
متنخدعش بالمظاهر يا ابنى
الجمال مكانه القلب
ولما من تانى طردها
زالت التجاعيد وبانت ساحرة شابة جميلة
يحاول الامير يعتذر
فات الاوان
الساحرة خلاص شافت قلبه
ومكنش فيه نقطة حب
وعقابا ليه سحرته وحش مرعب بشع
وسخطت كل اللى فى القصر
وحبس الامير نفسه فى قلعته
خجلان من سحنته
ومفيش غير
مراية مسحورة
شباك يطل منه ع الدنيا
اما بالنسبة للوردة
كانت برضو مسحورة
تفضل مزهزة لغاية اما يتم 21 سنة
لو قدر يحب
ومحبوبته فاز بقلبها
قبل اخر ورقة ماتقع
ينفك السحر


الجمعة، 23 أكتوبر 2009

تجربة ممنوعة!!


عندما اغرت الساحرة الشريرة سنووايت _الجميلة بحق_ بتلك التفاحة المسمومة
اكلتها بسذاجة واضحة
لان والدتها لم تعلمها يوما ان لا تاكل شيئا من احد غريب
وربما اصبح هذا من تقاليد تعاليمنا لاولادنا نتيجة تلك الحادثة.. ربما
اخذت سنووايت التفاحة وقضمتها ببراءة اعتادت عليها
وغرقت بعدها فى سبات
وهنا تكمن التجربة
ما شعور سنو وايت فى تلك اللحظات
وفى ماذا كانت تفكر
نحن جميعا يعلم كيف استيقظت الحسناء سنووايت على يد الامير
انها لم تبحث عنه قط
ولم تفكر فيه
جائها على حصانه الابيض كاحلام الفتيات الاتى اقتبسن الفكرة ايضا من قصتها
وجائها وانقذها من الموت
فاستحق حبها!!
كل ما اود استنتاجه
هل يمكننا ان نجرى تجربة النوم ونستيقظ فجاة فنجد شريك حياتنا دون تعب او تفكير
فقط لانه انقذنا من الموت
وجاءعلى حصانه الابيض
لا..
ليس هذا ما اوده
اننى اود تجربة تلك القضمة ورحيلى لفترة عن هذا العالم
اود ان اعرف شعورى وقتها
هذا ما اود تجربته
ولن احاول فعله يوما..:)
رسائل صامتة...





نحيب جدى فى قيام الليل
لم يعد يوقظنى
ووصايته لى بختم القران حفظا لم افعلها بعد
كما انا منذ ان تركتنى
حتى من يذكرنى بك يا جدى
لم اعد اراه ولا استمع الى صوته وهو يدعوا لى
_ربنا يبارك فى عمرك يا شيماء_
رسائله التى تؤجج مشاعرى فتذكرنى بك
وتذكرنى بكل شىء فعله لاجلى
واهفو الى رقة تلك المشاعر الانسانية التى يحويها
اين ذهبت بكل عواصف الرحيل
وتركتنا جميعا
وتركتنى خاصة
........................
عيناها التى هى دوما باكية
كجبلى ثلج فى انهيار جليدى
لا تكف ابدا عن البكاء لكل شىء
تلك الرقة التى تنساب من احرفك
ولا يقدرها سوى القليل
تقول لى ادعيلى شيماء لان ربنا بيحبك
وانا اعلم ان الله يحبها جدا
سادعوا لك بالعمرة التى تتمنيها
وبالحب دوما
..
يا تائه فى بحر شجونك وعطفك وحنانك تجاهه
انه حقك
حقك يا ام يوسف ان تبكى وتفعلى ما تشائين
حقك ان تحضنى_مخدتك_
بل وتقبليها لان فيها رائحته
انا ابكى لاجل كل حرف تكتبيه لاجله
اللعب
والجرائد
المسرحيه
وكل شىء
كل شىء يا ام يوسف يبكينى لاجلك واقف فقط لا املك سوى اضعف شىء دموعى التى تبكى دوما
كما تفعل الان وانا اسطر تلك الحروف
......
هاتفك المغلق
وضحتك التى تبعث فيا الروح
ايه يا زهرة انتى لسه صغيرة على الحزن بكرة ياما تشوفى
لقاء كوستا الذى لا انساه وشاطىء الاسكندرية
ايتها الموجة على اى شاطىء ارتميتى وتركتى قوقعة صغيرة دون احتضان منك
::::::::::::::::::::::::
جنة الله فى الارض
نعم هى كذلك
تلك اليد الحانية التى استشعرها تربت على كتفى
دون رؤيتى
ادعوا لك ولابيكى
ولا انساكما
وافتقد محادثتك فى اى شىء
..............
يا من تحمل كل ما فات من تخبط وفرحة وبكاء
ورايته راى العين
واحتويته احتواء الام لجنينها الذى ينمو بداخلها
لن اجد من يفعل لى كل ما فعلته لاجلى
وكل البهجة التى تفعلها لاجلى
وكل شىء تود ان تفعله لاجلى
وانا لا اجد اى شىء ارد به على كل شىء
دمت لى كانك انت

السبت، 17 أكتوبر 2009

عام اول!!


اى علم هذا الذى لم يستطع الى الان ان يضع اصوات من نحب فى اقراص او زجاجة دواء نتناولها سرا عندما نصاب بوعكة عاطفية بدون ان يدرى صاحبها كم
نحن نحتاجه


احلام مستغمانى

عابر سبيل

قراتها باخبار الادب العدد الحالى



من احب انسانا

احب الناس جميعا


سوزان عليوان




الاثنين، 28 سبتمبر 2009

لن اخجل:)


نعم.. هذه هى انا
وكما اسمت اللوحة من قامت برسمها اسمتها الكوتشى
وذلك لولعى الشديد بهذا الحذاء الخرافى _الكوتشى_الذى يجعلنى اطير وانا سائرة على حد قول والدتى اننى اسابق نفسى فى المشى:)
اردد لها الان اننى لم اعد امشى بسرعة كبيره يا اماه الصحة ليست كما كانت من قبل:)
هكذا قال لى الدكتور الذى اخذ اليوم من يدى 5 سم من الدم
قال لى ان تلك الاعراض التى تعانين منها يمكننى سماعها بعد 25 سنة:)
نعود لتلك الصورة الرائعة التى جائتنى هدية اليوم
ولا اخفيكم سرا
اضحكتنى كثيرا لعلمى بنفسى _حزب المعارضة_ دوما
رسمتها نهال حسين
دوما تقول ان ما يميزك _كزى_ تمسكك بالكوتشى رغم الجلباب:)
فاضحك كثيرا واقول لها
هذا اختراع
يوم زفافى ساصنع كوتشا بدانتيل ابيض
ولن ارتدى الكعب رغم قصرى:)
واختارت الاورنج كحجاب وكوتشى لانه لونى المفضل:)
كابنتى سما
لا لم انجب بعد:)
ولكن ابنتى التى احفظها فى المسجد
تعشق الاورنج
فسرى حبها لهذا اللون الذى كان يعجبنى ايضا واصبح نبراسا لى فى كل شىء
اما بخصوص الوضع الذى اختارته نهال:)
فهو مضحك للغايه
انا بالفعل اعترض كثيرا جدا
لا لاجل الاعتراض
ولكن بالفعل لان من امامى يقول كلاما سفسطائيا لا يسمن ولا يغنى من جوع
تعلمت فى العام الاخير الا وهو البكالريوس
ان لا اقف على كل شىء لا يعجبنى او غير منطقى
فالنتيجة انا اهدر وقتى وفكرى فى
لا شىء
اعتراف وليس لكى تقفون بجوارى:)
ولكنى اعترف ان العالم التدوينى فى النقاش رائع ومثمر
لمن اختار ان اناقشهم فى امر ما
فكرت فى هذا الامر
هل لاننا لسنا امام بعضنا البعض
ولكنى توصلت الى اننا نبحث عن الحق
ونحن بمستوى فكرى وثقافى متقارب
فالنتيجة تكون مثمرة
حتى ولو كانت النتيجة فقط احترامنا لبعضنا البعض
بعدما انتهيت من عامى هذا فى البكالريوس
اخذت كورسا
كان يتضمن فن المجادلة
وكانت الدكتورة ذاتها لا تجيده!!
نحن نتخبط كثيرا ونخطىء كثيرا
كى نتعلم
ونعلم
اشكرك كثيرا يا نهال على هديتك الرائعة:)
اعدك ان لا اريها لاكثر من الف شخص:):):):)

الأربعاء، 23 سبتمبر 2009

حلم..


مالى وحيدة هكذا

وكلبان يحاصرانى!!

لم استشعر الخوف الذى ينتابنى عندما استشعر بكلب من خلف ظهرى

هكذا احكى لابى دوما عن تلك المخاوف

فيقول لى

انك تخافين الغدر

فانا لا ابالى بهم ما داموا امامى

الكلبان لا اتذكر كيف كان حالهم

ولكننى اتذكر تماما حالتى انا

انا التى لا ادرى من اين اتيت بملاية بيضاء

وبت ارفرف بها مثل رجل التنورة

حتى اصبحت قدماى فوق ارض بقليل

لم استشعر طعم السعادة مثل تلك اللحظات

اننى طرت بالفعل

انه حلمى
ان اطير

ان اعانق الطير وكتل الايس كريم فى السماء!!

استيقظت

وادركت انه قد كان حلم

حلم يجعلنى احيا

يجعلنى

استشعر ببعدى عن الارض دوما

يشعرنى بتلك الملاية البيضاء حولى

التى حمتنى من الكلاب

وطارت معى ولو قليل


الحلم كان ليلة العيد

السبت، 19 سبتمبر 2009

عيد سعيد

كل عام وانتم بخير جميعا
عيد سعيد

الجمعة، 11 سبتمبر 2009

فرار..

وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى
سورة طه الايه 84

الخميس، 3 سبتمبر 2009

الحكم العطائية..2

لا تستغرب وقوع الأكدار ما دمت في هذه الدار، فإنها ما أبرزت إلا ما هو مستحق وصفها و واجب نعتها.
***
من علامات النجاح في النهايات، الرجوع إليه في البدايات
***
تشوفك إلى ما بطن فيك من العيوب خير من تشوفك إلى ما حجب عنك من الغيوب.
***
أصل كل معصية و غفلة الرضا عن النفس، و أصل كل طاعة و يقظة و عفة عدم الرضى منك عنها
العجب كل العجب ممن يهرب مما لا انفكاك له عنه، و يطلب ما لا بقاء معه،
( فإنها لا تعمى الأبصار و لكن تعمى القلوب التي في الصدور ).
***
لا تترك الذكر لعدم حضورك مع الله فيه، لأن غفلتك من وجود ذكره أشد من غفلتك في وجود ذكره، فعسى أن يرفعك من ذكر مع وجود غفلة إلى ذكر مع وجود يقظة، و من ذكر مع وجود يقظة إلى ذكر مع وجود حضور، و من ذكر مع وجود حظور إلى ذكر مع وجود غيبة عما سوى المذكور، و ما ذلك على الله بعزيز
***
من علامات موت القلب، عدم الحزن على ما فاتك من الموبقات، و ترك الندم على ما فعلته من الزلات

الأحد، 23 أغسطس 2009

الحكم العطائية..1

فى رمضان العام الماضى
تابعت فى المدونة هنا
خواطر الشيخ سيد قطب
وهذا العام سنتابع باذن الله معا
الحكم العطائية لابن عطاء السكندرى
سانتقى بعضا منها مما لمس قلبى
انصحكم باقتناء الكتاب
لانه رائع
1
**
لا يكن تأخر أمد العطاء مع الإلحاح في الدعاء موجبا ليأسك، فهو ضمن لك الإجابة، فيما يختاره لك، لا فيما تختاره لنفسك، و في الوقت الذي يريد لا في الوقت الذي تريد.
***
كيف يشرق قلب صور الأكوان منطبعة في مرآته، أم كيف يرحل إلى الله و هو مكبل بشهواته، أم كيف يطمع أن يدخل حضرة الله و لم يتطهر من جنابة غفلاته، أم كيف يرجو أن يفهم دقائق الأسرار و هو لم يتب من هفواته
*****
الكون كله ظلمة، و إنما أناره وجود الحق فيه، فمن رأى الكون و لم يشهده فيه، أو عنده، أو قبله أو بعده، فقد أعوزه وجود الأنوار، و حجبت عنه شموس المعارف بسحب الآثار .
*****
ما نفع القلب مثل عزلة يدخل بها ميدان فكرة
*****
كيف يتصور أن يحجبه شيء و هو الذي أظهر كل شيء،
كيف يتصور أن يحجبه شيء و هو الذي ظهر بكل شيء،
كيف يتصور أن يحجبه شيء و هو الذي ظهر في كل شيء،
كيف يتصور أن يحجبه شيء و هو الذي ظهر لكل شيء،
كيف يتصور أن يحجبه شيء و هو الظاهر قبل كل شيء،
كيف يتصور أن يحجبه شيء و هو أظهر من كل شيء،
كيف يتصور أن يحجبه شيء و لولاه ما كان وجود كل شي..
يا عجبا كيف يظهر الوجود في العدم،
أم كيف يثبت الحادث مع من له وصف في القدم.
*******

الأربعاء، 19 أغسطس 2009

رمضان كريم..



كل عام وانتم الى الله اقرب
وعلى طاعته ادوم
رمضان كريم
على الهامش
يارب ميكونشى حد مضايق منى فى اى حاجة
ولا مضايقين من التقصير بتاعى
دعواتكم جدا

الأربعاء، 12 أغسطس 2009

السبت، 1 أغسطس 2009

توجع..

ما زال الطفل يلعب فوق الطاولة
بانفسنا
يمرح كالخيل فى البيداء
البيداء ما عادت واسعة
كما فى العصر الجاهلى
ايام عنترة
وقيس
انها تختنق فنخنتق نحن الاخرين
والاطفال مازالوا يلعبون
التهشم كعنوان فوق الرؤوس
والاعتياد كقسوة مجبرة
ما زال لدينا المزيد من الوقت
كى نمرح حتى التعب!!
هناك حيث الراحة
يسكن الطفل براسه فى قلبها
الذى تركه وحيدا
ويجهش بالبكاء!!
الصورة
عمل فنى من الخزف
_مشروع_




على الهامش

غدا

يكون قد مرعام على اصدار ديوانى الاول اطياف الصمت اذكر الحفل وكانه كان بالامس

افتقدك فاتيما وهدى.. ابتى ابوخالد

الثلاثاء، 21 يوليو 2009

تخرجت الحمد لله










بفضل من الله
تخرجت
تقدير سنة رابعة امتياز
التقدير العام جيد جدا
الحمد لله
الصور
عمل فنى قطعة نحت من المشروع
وتصويرى ايضا
:)
دعواتكم

الجمعة، 17 يوليو 2009

اللهم لك الحمد..

18-7
مشروع التخرج لعام 2009
دعواتكم..
:)

السبت، 11 يوليو 2009

ميلاد..



شرخٌ فى الوجودِ
يبحث عن أمل آخر
غير الالتئام
يدور ويرحل..
يبحث ويحلم..
فتوره يُضنِيه
يلُفَهُ حول ساعديه اليتيمتين
المتيمتين للفرح!!
ينصهر فى ذاتهِ الكبرى
توحشات زمانه تتفانى
من مُقلتهِ تخرج دمعة
تُنبتُ الدنيا
ويغادرها
فى سقمٍ وحبٍ
على أن يولد
مرةً أخرى للوجود!!!
اطياف الصمت 2008

السبت، 4 يوليو 2009

...........



الف عام من القتل
_برفق_
كان الحدث ما بين
الثانية الاولى
والثالثة عشر
عندما
التفت روحى
تعانقك
بصدق لم تعهده
فالتففت كثعبان اثيم
تبث سمك المخزون
فيسيربشرايين عمرى
ليذكرنى دوما
ان لا صدق بعد اليوم..!!
2008

الجمعة، 26 يونيو 2009

ذبول...


العين الذابلة لا تنتظر الربيع لتتفتح

فهى تدرك تماماانها ولدت وستموت ذابلة

الفرح كعنوان ضائع

وجفونها معنونة بالحزن

القمر كنبراس امل

والشمس راحلة دوما

العصفور الذى ترسل معه كلمات

كل يوم

كل يوم

كل يوم

القلب الذى تعلمه القسوة

ولسانها الذى تود بلعه

ازهارها التى تذبل لاجلها

والكتاب المفتوح على الكلمات التى تعشقها

الشمعة تنصر فى قلبها

فتنطفىء وتطفئهما

كان عليها ان لا تعيش بطفولة دائمة

المقص كاسرع وسيلة للتغيير

الضفيرة منبطحة على الارض

ولا اذن لسماع الصراخ

تذكر نفسها بالقسوة

الظلام كمدفئة ليلية

ترتعش ترتعش

القسوة لا تدخل جسدها

والحب يقاومها

ولا فائدة من معركة بائسة

العين الذبلة

تدمع عند الكتابة

وعند الكلام

وعند الحب

العين دوما باكية

والقسوة تذوب

وينصهر القلب بالحب

الهيكل كشىء فارغ

يسكنه كهف من الدموع

فحسب

الجسد هيكل ضائع

والعين

ذابلة

ذابلة


الأحد، 21 يونيو 2009

انتهاء..

اليوم
ليس كاخر يوم امتحان_نظرى_
بل اخر امتحان على مدار خمس سنوات
احببت تسجيله
المشروع 15-7
نسالكم الدعاء

الخميس، 4 يونيو 2009

تخيُّــــل...






تحت دموعِ السماء
أقف...
أتخيل لو أنّ لى جناح
فأطير وأطبطبُ
على سمائى
احتضنها بأجنحة الملائكة
فاحتويها كاحتواء جسدى
لمضغته الصغيرة
واقفةٌ ...
فإذا بجناح طير
يربت على كتفى
ويتمتم
كففى دموعك...
ديوان اطياف الصمت

الثلاثاء، 26 مايو 2009

exams..




exams

from 27-5
till 21-6
the project 16-7

pray for meeeeee

الخميس، 7 مايو 2009

دعونا نرحــــل ...2



مازالت السماء بعيدة بعيدة
والتحليق يزداد صعوبة
لا شىء سوى الروح التى تعانق الدفء السمائى
لا شىء سوى

وهم





لونك الابيض
يتغير
يتلون
انه كالبشر
ولادة بيضاء ..حياة(...انه التغير).. موت (ابيض)


ايها السقيع الممتلىء بالداخل
يقينا
ما عادت الجمرات تصهرك
ولا لهيب الشوق
يذيبك
ايها السقيع
لقد احتللت مكانتك








خلقنا الله فرادا
ونموت فرادا
وطوال الحياة
نبحث عن حى معنا
فى تلك الحياة





تلونت عينى
ورات ما يخيفنى منك
ولكن الغريب ارى ما يدعونى لاحتضانك






كالدمعة
تسقط وحيدة
لا يشعر بها
سوى فراشة محترقة بالاسفل






ايها الطفل العاقل
لقد ادركت قبلنا كل شىء




سطرت اناملى دعونا نرحل 1

فى شهر مايو 2008

وكان تخيلى شيئا ولم يحدث

قررت اخذ نفس الصور

ولكن بشعورى الان


واكرر عليكم

اكتب ما رات عيناك






دعونا نرحل 1



السبت، 2 مايو 2009

فصا واحدا يكفينى!!


ايتها البرتقالة فى بطن البحر ساكل منك فصا فلا تبكين سيدفئنى قليلا

اما انتى

فالبحر يرويك

وستطلين من جديد بفصوص مبهجة اخرى

ساكل منها

ثانية

وثالثة

فلا تغضبى منى يوما

انيرينى

ودفئينى

الاثنين، 27 أبريل 2009

سخرية..

ما زالَ بين البينيات
بينٌ
ابقى فيه!!
أشنُق بعض الموتى بيدى الرقيقتين
هاتين
وأأبى أن أعودَ الى بينى الاول..
أرحلُ الى فاصلتى الخاصة
أستمع الى ضحكات موتى!!
وربما نغمات موتِى الازلى!!
تُفَتِتُنِى أرضُ السماء
حينما اقف عليها
اهدهدها
البحر ما زال بردان
كقلوب أسماكه الميته...
أدورُ فى نقطة زوالى
ولا أفنى..
ولا أتبدد..
دودة فى باطن الارض
تسخر منى
فساكون يوماً
وجبتها!!
********
من ديوانى
اطياف الصمت

الخميس، 23 أبريل 2009

faust the dummy



















رغم كل الغضب الذى انتبابنى من كليتى بسبب ما فعلوه
ولا مجال لسرد اى شىء
سوى متى سنعامل بطريقة اكثر انسانية
الا اننى عندما رايت الصور
سعدت بها كثيرا

فريق مسرح كلية الفنون التطبيقية
بالامس
faust the dummy
العرض المسرحى لتلك المسرحية

وهذا البوم الصور

http://www.facebook.com/album.php?aid=17070&id=517129989
شكرا لصديقتى التى صورت
:)
صديقتى التى حضرت
كتبتها برؤيتها
من وحى فاوست الدمية !(برؤيتى)
................................... (عرايس خشب ..لكن قالت كتير) ................................
فى دُكان لعب قديم .. عرايس خشب محطوطين .. منهم مايل وعدل ..رفيع وتخين مترصصين كده من غير نظام .. تلاقى الماريونيت جمب البلياتشو ,وفارس جمب عفريت العلبة !والبللارينا الحلوة مُختفية فى صندوق ..والساحرة هى اللى برا بمقشة طولها مترين !
وأنسية عجوزة لكن زى الدُمى قاعدة تكتب على الهامش ...( زى ما فى الدنيا كتير قاعدين !)
وبعد ما أخر دبة رجل سابت المكان ..راح قال فاوست : أنا عايز أبقى حر مش خشبأشوف الدنيا وأتمرمغ فى العجب ..(ماهو أصله داق الحتة دى من البشر ..سافر كتير واتعلم من السفر)كفاية بقى تراب ..وحبسة فى قوضة مخنوقة !قالوا له أصحابه : ليه ما احنا كده كويسين ؟قالهم : ليكوا حق ..ما انتوا مش عارفينان البشر ده عالم جميل .. حر كده يمشى ..يتكلم ..يقول اللى فى نفسهمش خشب..صنم .. حرام عليه حتى العويل !
(بصراحة عشان فاكر كده ...كان مسكين ! )
--ردوا وقالوا : مالنا كده ما احنا كمان عالمنا جميل ؟لا نقدر نكره ولا نأذى حتى الساحرة اللى بتهددنا كل شوية ..ماعندهش تعاويذ !ومافيش فرق بينا وبين البشر غير أننا يمكن شوية مغفلين!قال لهم : لوقعدت أقولكوا 100 سنةبرضه هتبقوا مش فاهمين ..رد عليه البلياتشو : عايز ليه تبقى بشر..دول حتى خايبينعندهم عقل صحيح ..بس عليه مش مسيطرين وحتى أرواحهم فى أجساد ..هم لها مش مالكين !
(فضل كده قاعد بحلمه ..متعلق بالخيطان !)لحد ماجيه صندوق مُريب ..خاف الكل يفتحه وهو كمان بس الفرق أنهم كلهم بعدوا الا هو ...اقترب !(وكان قربه ده هو السبب...أصله كده الطموح مايحتاجش غير فكرة )من غير مايفتحه ...الصندوق أتفتح !وطلع منه 4 قالوا له نفسك فى اه ؟قالهم حلمهقالوا له : ده شئ مش سهل !قالهم : خدوا كل حاجة ..فلوس ؟قالوا له : ماتلزمناش ..مش كل حاجة الفلوس !قال لهم : طب اه ؟قالوا له : ممممم... هات الخيوط قال لهم بس كده : أتفضلوا ..دى حريتى أغلى !قالو له : وحاجة كمان ..تسمع كلامنا وتسيب لينا نفسكاصل أنا عارفين بالظبط ..ازاى تحقق حلمك !قال لهم : يعنى اه ..ممكن أعمل حاجات غصب عنى ؟قالوا له :لايمكن ..أوعى تعمل حاجة مش فى نفسك !(....أصل الغواية ليها أصول )وافق ..قالوا له : كذبة صغيرة وافق ..قالوا له : كسرها ..دى قدمتوافق ..صحيح بعد صراع بس وافق ..قالوا وقالوا ....(ما هو اللى وافق من الأول يديهم الخيوط ...مسكين)
اصحابه قالوا : أرجع ..ده مش أنتهو : لأ خلاص ده أنا قربت ....مش هينفع ..مش هتبقىلأ هابقى وهاتشوفوا ..ماتيجوا معايا تمضوا العقد !صدقنا ..هتندمواه الفرق مانا كل يوم عايش فى ندم كبير !مافيهاش حاجة لو اجرب ..مش هيقتلنى التغيير
ماتت العمة ..وطعن الفارس ..نهر صاحبه ......وقال مش قادررر !!
هو لازم أعمل كده عشان أكون انسان !قالوا له : أنت وافقت ولا ناوى ترجع فى الكلام ؟قال لهم مش عايز خلاص ..أنا أقدر أكون حر من غيركم !قالوا له : ما تقدرشقال : لا أقدر .. أنا حاسس اهو بروح جوايا قالوا لبعضهم : مجنون ..بدأ يحس زيهم مع أنه من غيرنا عمره ماهيكون !(بدا يقطع فى الخيوط(صرخ اتألم ..أصله كل مايقطع فى خيط ..حتة منه بتتقطع وقفوا عليه يتفرجوا !)(قطع خيوطه كلها ..قلبه الخشب أتحرق !ماعرفش يقف !وقع .. ماتأتارى حياته كانت فى الخيوطاتاريه لما حاول يبقى انسان من غير شيطان ..ماتلان الملاك على الأرض بيتحرق ! )
(شالوه أصحابه تانى .. وقعدوهسكت الكلام ..سكون خيم على المكان ..ضلمة ماعادا نور وحيد ..كان فى قنديل العجوزة !اللى كانت قاعدة تكتب ..على الهامش !بصت قبل ماتمشى على اللعبكله فى مكانه ..كله تمام مشيت وقفلت الدُكان :على عرايس صحيح خشب...لكن قالت كتير ! )