الخميس، 4 يونيو 2009

تخيُّــــل...






تحت دموعِ السماء
أقف...
أتخيل لو أنّ لى جناح
فأطير وأطبطبُ
على سمائى
احتضنها بأجنحة الملائكة
فاحتويها كاحتواء جسدى
لمضغته الصغيرة
واقفةٌ ...
فإذا بجناح طير
يربت على كتفى
ويتمتم
كففى دموعك...
ديوان اطياف الصمت

هناك 10 تعليقات:

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم

ازيك يا شاعرة

انت لسه مش خلصتي امتحان مش كده

ربنا معاك

أه قبل ما انسى

القصيدة دي جميلة أوي وبجد اسلوبك راقي

تقبلي مروري

من اجل عينيك يقول...

بوست جميل
تعبير شعري رقيق وجميل
تشبيهات روعة

مدونتك كلها تجنن

إيناس حليم يقول...

وحشتيناااااا
فينك؟؟

خاطرتك في منتهى الرقة(كالعادة)
ربنا يوفقك
متغبيش علينا تاني :)
يارب تكوني حليتي كويس في الامتحانات

تحياتي

shimaa يقول...

انا جيت تانى
وحشنى كلااااامك بجد

منى يقول...

اتخيل معك خيااااااااال
فهل هناك من يكفكف دموع غيره؟؟؟؟؟؟
يا رب تخلصى امتحانات على خير ونشوفك
تحياتى

كـومـانـدوز البـنّـا يقول...

بوست جميـل قوي

وخصـوصا الطـائر المتفـائل

الذي جـاء يهـون عليك

شعور جميل

tohamy يقول...

شاعره شاعرة فعلا
اية الاحساس الجميل ده

بجد تحفة

رحيق يقول...

دعينا من الأمس.. كنا.. وكان..

ولا تذكري الجرح.. فات الأوان

تعالي نسامر عمرا قديما

فلا أنت خنت.. ولا القلب خان..

وقد يسألونك أين الأماني..

وأين بحار الهوى.. والحنان؟

فقولي تلاشت وصارت رمادا

لتملأ بالعطر.. هذا المكان

رسمنا عليها جراحا.. وحلما..

كتبنا عليها.. ((ضحايا الزمان))

Wish I were a Butterfly ... يقول...

سمعت عنك كتير بس أول مرة آجي
:)
و بصراحة استغربت شوية إن عمري ما جيت هنا لأن أسلوبك جميل أوي أوي، و سرحت في المدونة وقرأت حاجات فاتت

البوست في منتهى الرقة أكيد
أنا كمان بتخيل كدة كتير :). بتمنى تلاقي زي الطير دة دايما في حياتك الحقيقية
أرق تحياتي

hayoomaa يقول...

بجد من اجمل ماستمتعت بقرايته من زمان اوي
الكلمات سهله اوي وجواها معني عميق جدا
بوست رائع