الجمعة، 26 يونيو، 2009

ذبول...


العين الذابلة لا تنتظر الربيع لتتفتح

فهى تدرك تماماانها ولدت وستموت ذابلة

الفرح كعنوان ضائع

وجفونها معنونة بالحزن

القمر كنبراس امل

والشمس راحلة دوما

العصفور الذى ترسل معه كلمات

كل يوم

كل يوم

كل يوم

القلب الذى تعلمه القسوة

ولسانها الذى تود بلعه

ازهارها التى تذبل لاجلها

والكتاب المفتوح على الكلمات التى تعشقها

الشمعة تنصر فى قلبها

فتنطفىء وتطفئهما

كان عليها ان لا تعيش بطفولة دائمة

المقص كاسرع وسيلة للتغيير

الضفيرة منبطحة على الارض

ولا اذن لسماع الصراخ

تذكر نفسها بالقسوة

الظلام كمدفئة ليلية

ترتعش ترتعش

القسوة لا تدخل جسدها

والحب يقاومها

ولا فائدة من معركة بائسة

العين الذبلة

تدمع عند الكتابة

وعند الكلام

وعند الحب

العين دوما باكية

والقسوة تذوب

وينصهر القلب بالحب

الهيكل كشىء فارغ

يسكنه كهف من الدموع

فحسب

الجسد هيكل ضائع

والعين

ذابلة

ذابلة


هناك 27 تعليقًا:

نعكشة يقول...

أعتقد مهما كان مادام العين لسة عايشة
حتى لو ذابلة
فيه امل إنها ترجع نضرة مرة أخرى
اليأس و تركها دون مرعي هوه ما يجعلها تذبل أكثر
هناك أمل دائماً قبل أن تموت العين

ربما الحزن يغلفنا أحياناً
نعتقد أنه لا فائدة
و أن ما نحن فيه لن يتغير
لكنه قد يتغير

لماذا لا نضع لوناً آخر غير اللون الاسود على اللوحة
أي لون
قد يعطيها شعوراً آخر غير هذا اللون القاتم

للعلم أنا اعشق السواد
ولكني دائماً إذا ما فقدت الأمل
أخبرتني نفسي أنه هناك أمل
و إلا ما كنتُ حية كي آتي إلى هنا كي أتفوه بتلك الكلمات

سلام عليكِ

حـــــدوتـــــة يقول...

السلام عليكم

جيتى على الجرح

سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام

مجداوية يقول...

السلام عليكم

استخدامها المقص لجز الضفائر للتغيير ومحاولة النضج تغيير شكلي فقط لكن الطفلة بضفائرها ما زالت بداخلها لو أنها أصبحت ذابلة ما أدركت هذه المحاولات المستميتة لمواجهة عالم يغتال براءة الأطفال

هو حزن وليس ذبول وشجن وحنين للمعان وبريق عين لم تكن رأت بعد الحقيقة

تقريبا أنا بأكلم نفسي مش تحليل لمشاعرك ها ,,لكن لما الزهور يكتبوا عن الذبول أومال إحنا نكتب عن ايه !!!! أكيد عن الفناء

:)

ماشي يا زهرة نستنى لحد ما تخلصي المشروع اللي كأبك ده ونستنى تفتح الزهور
:)

ربنا معاكٍ ويوفقك يارب

shaimaa samir يقول...

نعكشة..
اهلا بك دوما

ما دامت تستطيع ان تعيش بها هكذا
ما دامت تستشعر الحياة بها هكذا
ما دامت ترى اظل والنور بها هكذا
فلا داع لان تتغير

الاسود على اللوحات حسب ما نراه
لن اخدعك واقول لك يعبر عن الفرح
ولكن لماذا يعبر دوما عن ياس
فربما له دلالات اخرى

الاسود نحتاجه
والابيض نحتاجه
وكلا اللونين فى الكلمات
ولكنك رايت ما تعودت عيناكى ان تراه
الحزن بداخلك يريك هذا

الم تقل ان القسوة ابت الدخول
اى انها لن تتغير
رغم دوام ذبولها

حبيبتى

سعيدةبتواجدك بين احرفى
وسعيدة بتواجدى ببين احرفك

shaimaa samir يقول...

حدوتة

اهلا بك

المهم اننى لم اضغط عليه
فيؤلمك

تحياتى لك

shaimaa samir يقول...

موجا

الحمد لله
انك كتبتى السطر الاخير ده فى الاخر
مش فى اولالتعليق

عموما هو وصفك لك ولى وللكلمات لم تذهبى بعيدا


وننحى فكرة الكابةجانبا

فالابتسامه ها هى
:)

والمشروع :)

والحياة:)

والعالم حولنا:(

ولكننا نتاثربالعالم لا بخصوصيات انفسنا


احبك فى الله

واتصرفى فى التعليقات
وجنى
وفاتيما
ولووصلتى لحد فيهم
بلغى هذا العطل الفنى الذى يلاحقنى

ibndafallah يقول...

قصيدة جميلة مملؤة بالحزن والالم ولكن الشعر يولد من رحم الاحزان والالم مدون على الرصيف

مصعب صلاح يقول...

السلام عليكم

رائعة بجد وفيها تجسيد رائع جدا

تقبلي مروري

shimaa يقول...

وحشتنى كلماتك بجد
بس تحفة بجد

يسلم احساسك ياااااارب

فاتيما يقول...

مش عارفة ليه
حسيت إن القصيدة دى بتحكينى
و اتمنى و يارب
متكونش بتحكيكى إنتى
وحشتينى يا عصفورتى
و بحبك يا مشموشتى

جنّي يقول...

السلام عليكم

ازيك يا شيماء ..

عملتي ايه في الامتحانات ؟

على فكرة انا زعلان ..

ها ارجع تاني للتعليق ..

Esraa Hamed يقول...

كلمات جميلة يا زهرة بجد
حستها اوييييي

هاجي تاني عشان اعلق
طمنيني عليكي :)

shaimaa samir يقول...

ibndafallah

شكرا لكلماتك
ولكن ان كان الم مدون عل ارصفة
لدهستة اقدام وانتهينا
ولكنه مدون فينا
شكرا لمرورك


مصعب صلاح

اشكرك ايها الفت
اتابعك دوما
دون تعليق
معذرة دعواتك


شيمااااااااء

انا الل مفتقداك
ومفتتقدة اكلمك ف التليفون وااقولك اخر حاجةكتبتها
ببساطة
مبيحصلش
ن مبقتش اكتب

ادعيل

ووحشاني

shaimaa samir يقول...

يااااااااه يا فاتيما

بقالك كتييييييييييييييييييير مش جتيلي
زيارتك غالية
ونورتيني
واسفة لو حستيها كدة
رجعت ااقراها تاني باحساسك
فاضايقت

انااسفةيا طمطومتي

بحبك
وحضونات

shaimaa samir يقول...

ايها الجني

اول وقبل كل شيء
اقرا تعليقي عل مجداوية

انا عارفة والله
انا من الناس اللي زعلان منهم عشان مسالوش
بس حضرتك عارفني
والله صفحة التعليقات
مش بتفتح
وطبعا بخلاف الامتحانت والمشروع
الامتحانات عدت الحمد لله
اتمني المشروع يعدي علي خير ومكونشي مضايقة

نعتذر ايها الجني
:)

shaimaa samir يقول...

اسرااء
انا عايشة
ادعيلي

هنزل الكلية بعد انقطاع اسبوع عن المشروع دعواتكاو حبيبتي

ربنا يعديها لنا علي خييييييييييييييير

حلم بيعافر يقول...

الفرح جوه كل واحد
بس هو معنى بنصحيه وبنستغنى عنه حسب مزاجنا

من اجل عينيك يقول...

روعة وحزينة اوي

انا لما قريتها حسيت اني باسمع موسيقى مبهمة

يــوم جــديد يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
يــوم جــديد يقول...

كيف تكون الشمس راحلة دوما ويبقى القمر نبراس أمل ؟؟
مقصها والضفائر قتل أم حلم بغد جديد ؟
ودموعها عند الحب
أتصهر القسوة أم تزيد جفونها حزنا يضيع منها عنوان الفرح ؟

ذبول عينيها لا يمحوه البكاء
ولا تمحوه القسوة التي تغذي بها قلبها

يمحوه الحب بكل ما فيه من عطاء وتضحية

وحشتيني يا بنوتي الصغيرة

http://yoom-gdeed.blogspot.com/2009/06/blog-post.html

نبراس العتمة يقول...

العزيزة شيماء

أمر عليك لألفت عنايتك أن مدونتي في خطر وقد تجدي صعوبة في الدخول اليها
وضعت فيها استفتاء أتمنى أن أسمع رأيك فيه

وأنا ألج مدونتك وجدت هذا البوست الجميل ورغم انشغالي جلست بهدوء أتابع هذه الكلمات الرقراقة..
كتبت قصة عن العيون مؤخرا بعنوان "الكل ضدك" ولكن هذه العين التي طالعتني هنا تجعلني أتلبس الهاما آخر

مودتي
أنتظر زيارتك

وجه جديد د.أحمد عثمان يقول...

العين لا تذبل قط
و انما القلب الذي يذبل
فتذبل رسله



نعود لنتساءل
(مين السبب في الحب؟؟؟؟ القلب و لا العين)


شيماء حزينة هذه المرة
برغم الإجازة
دمت بسعادة

shaimaa samir يقول...

حلم بيعافر
الفرح عزيز جدا
ربما ربما بداخلنا
ولكنه كالطفل الذى يهوى الاختباء
ويضحك كلما ازدت بحثا عنه

شكرا لمرورك الكريم


من اجل عينيك

اهلا ايتها الجميلة
مررت على مدونتك منذ ان قرات ردك ولكن لضيق الوقت لم ارد على شىء
والموضوع الذى اردت الرد عليه كان قديما جدا
:)

نورتينى وتشرفت بحضورك
واشكر كلماتك هذة

shaimaa samir يقول...

يوم جديد

ايتها الرائعة ذات الاحساس الشجن
افتقددعائك

كيف تكون الشمس راحلة دوما ويبقى القمر نبراس أمل ؟؟

ايجب ان ارد بتفسير ام تاكيد
:)
سارد بالتاكيد
سيبقى القمر نبراس الامل
وسترحل دوما الشمس

مقصها والضفائر قتل أم حلم بغد جديد ؟

كماترين
:)

ودموعها عند الحب
أتصهر القسوة أم تزيد جفونها حزنا يضيع منها عنوان الفرح ؟

كما ترين
:)

ذبول عينيها لا يمحوه البكاء
ولا تمحوه القسوة التي تغذي بها قلبها

يمحوه الحب بكل ما فيه من عطاء وتضحية

صدقت


احبك فى الله

shaimaa samir يقول...

نبراس العتمة
زيارةعزيزة


قرات لوم افهم الامر
ربما لم اقرا بتركيز لذلك الضغط المفرط من المشروع

ساعاود القراءة ثانية

اشكر تذكرك احتمال

اشكر كلماتك ايضا

shaimaa samir يقول...

د احمد
زيارةعزيزة

انا لم اخذ الاجازةبعد
هناك المشروع تقيمه فى منتصف يوليو

اما بخصوص الاستفسار
فلا ادرى
اهو العين
ام القلب
واضف اليهم العقل


نورت

assafo anaroze يقول...

شيماء
اول زيارة اتمنى دوام التواصل
سيدتي
الامل لازم يكون النبراس الذي ينير لنا الطريق مهما بدا اشد قتامة من ليلة حالكة السواد
و لولا اننا نحلم بوجود هذا الامل لشاهدت اغلب الشعوب الان تهوي الى الهاوية و لرأيت بام عينيك فضاعة الانتحارات التي ستغرق العالم في دوامة لن يخرج منها ابدا
مودتي و دعوة للتواصل مع مدونتي