الأربعاء، 7 أغسطس، 2013

بهجة ببالونة هليوم..





ماذا لو جاء العيد بفرحةٍ جديدةٍ مختلفة
ان تُهدينى بالونة كبيرة ٌصفراء مكتوب عليها" أُحِبُك بحُريّه"
ثمّ تُزمر كالاطفال وتهتفُ  " سننتصر"
ثم تجعلنى " اتشعبط" فى ذراعك العاليتين فتضعنى فوق ظهركَ لأرى المشهد!
أنت الذى اخذتَ رُوحى معك حيثُ تريدُ ان تكون هى
وانا ها هنا أتلمس الفرحة والفراق معاً
أنا أثق ان السماء ستبقى بيضاء بأرواح ٍصعدت إليها
وان الارض ستبقى سوداء بالظلم الذى عليها
وتبقى بقاع النور التى نتلمسها دوماً على الطريق
أنت واحدة منها
فلتبق واحدة منها

هناك 4 تعليقات:

نهى جمال يقول...

اللهم يحفظ لك الـ " أنت واحدة منها " ويحفظ لك شيماء كما يجب

دُمت بفرح
عيدك حلو يا صبية :)

حاول تفتكرنى يقول...

هكذا السماء عدلا بعد ظلم ، نورا بعد ظلام
كل سنة وحضرتك بخير ، وعيد سعيد

shaimaa samir يقول...

عيدك بهجة وحب وسعادة
وتحقق لكل الامنيات يارب
:)

shaimaa samir يقول...

حاول تفتكرنى
وانت طيب وبخير
عيدك سعيد