السبت، 25 مايو، 2013

حيث الصحراء البعيدة..






البقع المتراصة فى خضوع
حول القلب
إذا لزم الأمر تصير
"بالونات"
تأخذ البيوت الهاوية
إلى السماء
وتطفو
البياض يدلدل كفيه
كعروس ماريونيت
فتصير الروح رفيعه
كعود قصب
يتسكر
فى فم الألم
فى السرداب البعيد
تسير رجل بلا  رأس
ورأس بلا جسد
وجسد بلا روح
وروح بلا ألم
الحفرة القادمة
ستسقط فيها الروح المنهكة
والفشل الدائم ينفلت
من روح وردتها الزرقاء
ترش الأمل
وتخسر الالم
تلك الخسارة الناجحة
الحرص على سكون الكلام
والربح عند الكلام
الماضى يسحق الحاضر
والحاضر يبتسم للمستقبل
والمستقبل نرسمه
بفرشاة جافة
الود المعقود بينهم
كشجرة وارفة
طلعها فى السماء
اوراقها على الارض
يابسة
ستورق من جديد
ستتفتح
ورودا
وفراشات
ستمسك الصوت المنبعث من
الحجرة الخاوية
إلا من " الطبيعة الصامتة"
ستستغيث بعبق
رائحة تتذكرها
إنها تحاول
ان تزحزح الستائر
عن الشبابيك المغلقة
ستعلق الورود
على الابواب
وتغنى اغنية بوجهها الشاحب
وتتوحد مع الروح
المطلة على روحها
ويناما
كغريقين.. تائهين
فى احد الفرص المستحيلة
للقاء!!

هناك 20 تعليقًا:

حاول تفتكرنى يقول...

شاعرتنا الموهوبة :
تجبرينا على القراءة مرتين .. بعد المائة ، كأنك تعرفين كيف تشعلين فينا الاثارة لحساب الجمل والحروف والمعاني حرفا حرفا ، والصور رسما رسما والكنايات مقصد مقصد والاستعارات معنى معني في حالة ممتعة من البحث والتحري ..
ونمسك خيط المعاني المستحيلة ونهم برسم صور خيالية لما نقرأ فنبحر في متاهة من الحروف يجب على من يبحر فيها ان يتميز بالثبات عند كل معني

حتي المفردات الشائعة هنا لها رونق خاص ، انها شفرتك الخاصة ، بصمتك التي حفظناها عنظهر قلب .. تماما مثلما نتعرف على قطعة لعمر خيرت من بين عشرات المقطوعات المبهمة أو مقطعا للمنفلوطي وسط كتابا يحمل كرنافالا من الكُتاب أو نبرة صوت فيروز من بين عشرات الاصوات المتداخلة ، حيث الزهور الزرقاء ، حيث السماء الواسعة ، حيث تبادل الالم والامل حيث الاحلام والواقع ، حيث المستحيل

كم نحن محظوظون كوننا قراء هنا
تحياتي

shaimaa samir يقول...

حاول تفتكرنى

قلت لى آنفاً
من السهل ان يكتب الانسان ابداعا
ولكن من الصعب ان يجد صدى طيب لهذا الذى يكتبه
هذا ليس نصا ولكن فحوى معنى ذكرته لى من قبل
واليوم
اقوله لك ردا على كلماتك الطيبة هذة
وتشجيعك الدائم
ومتابعتك القيمة

وانا اتمنى ان يكون لى دوما" وجهتى الخاصة" لطالما بحثت عنها شعرا وفنا وما زلت

انا المحظوظة
بقراء طيبون مثلكم

تحياتى دوماً

Muhammad يقول...

لم أستطع سوى الربط بين الصورة والكلمة، بوصفهما متكاملتين متآزرتين فى التعبير عن التجربة. تمتلىء اللوحة بالشخوص، إلا أن طريقة توزيعهم فى فراغها لا تدع مهربا من شعور "هذا الزحام .. لا أحد"، وقد تبدّى كل منهم وكأنه جزيرة منعزلة. وسط كل هؤلاء، تختار العينُ اللاقطةُ تلك التى تحتل مقدمة يمين اللوحة، لتجعل منها بؤرة التركيز. إنها تحاول/أن تزحزح الستائر/عن الشبابيك المغلقة/ستعلق الورود/على الأبواب/وتغنى أغنية بوجهها الشاحب. ولنستطردْ فى تأويلنا المجنون: ليست الروح المطلة على روحها سوى روح المتلقى الناظر نفسه .. ذلك الذى يدرك وحدتها المتبدية فى اللوحة التى لا يعبأ فيها بها أحد. تتوحد الروحان فى الفهم والتعاطف، وفى واحدية الوحدة التى تلفهما معا، فينامان كغريقين تائهين؛ إلا أن فرصة اللقاء مستحيلة رغم كل ذلك؛ فكيف – بالله – يقوم لقاء بين متلقٍّ وفتاةٍ فى لوحة؟

إن العالَم الذى تنتمى له فتاة اللوحة ليس عالَم المتلقى، وإن تشابها من كل وجه، فإطارُ اللوحة يفصلهما فى قسوة، تماما كعالم "كوربس برايد" الذى لا ينتمى إليه فتاها الحىّ فى فيلم تيم بيرتون الذى يتحدث - هو أيضا - عن فرصةٍ أخرى مستحيلةٍ للّقاء

أتفق مع "حاول تفتكرنى"؛ نحن محظوظون بحق

نهى جمال يقول...

في الصحراء البعيدة التي تمتلئ بـ ( الروائح والبلالين والسماء وأعواد القصب والود المعقود والفراشات ... ) كصندوقٍ ميت، لا استغرب أن يصير اللقاء عاجزًا بعدها عن مقاومة الواقع وتحدياته ليُقرر أن ينام في الغرق

ورغم كل البقع التي غزت الصدر جميل يا فتاة :)

shaimaa samir يقول...

مُحمَد
كنت اكتب شيئاً منذ قليل وهذا جزء منه

اليوم هربتى "كسندريلا"
وتركتى فردتى حذائك
ولا احد بحث عنك
حتى الآن

صعدتِ الى السماء
واحتضنيها
ولم تمطر بعد ترحباً بك
حتى الان

انت التى تجلسين
تراقبين العصافير الطائرة
والخفافيش النائمة
ولا احد غنى لك
ولو غناءا ذميما
حتى الآن

كتبتها لاننى رأيت جملة فى تعليقك تؤازر ذاك المعنى السابق ذكره
(ذلك الذى يدرك وحدتها المتبدية فى اللوحة التى لا يعبأ فيها بها أحد)

مُحمَد
رغم اننى اكتب النص اولا ثم ابحث جاهدة عن صورة فى ملف صورى تلائم النص المكتوب تلائمه لا تصفه ولا تشرحه ربما تضفى فوقه معنى جديد
الا انك جعلتنى ارى فى اللوحة والنص معاً اشياءا "أوجعتنى حد البكاء"

الاطار الفاصل
العوالم المختلفة
الوحدة المميتة
الاحلام المتسربة
المستحيلات التى تتبدى كالشمس
المتلق وفتاة اللوحة

وجودكم هو فضلٌ من الله علىّ
يجب شكره عليه

تحياتى
دوماً

shaimaa samir يقول...

نهى

وكم من صندوق ميت فيه اجزاء من ارواحنا
الصناديق تطفو بعيدا
ربما تأخذها البالونات يوماً الى براح السماء
فى مكان افضل يلائم روحنا الطيبة

نهى حضورك الاجمل
كونى بخير

Muhammad يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Muhammad يقول...

النص المزمع جميل. جميل فعلا

ولا أجرى اللهُ عليكِ وجعا يا استاذتنا :)

walaa tulip rose يقول...

اللله
تصير الروح رفيعه
كعود قصب
يتسكر
فى فم الألم
وكانيي اتذوق كم يكون السكر جميل في فم الالم ...
كل صورك هنا رائعة صادقة تاخذنا لبعيد وكاننا نلمس السماء

faroukfahmy يقول...

شاعرتنا شيــــــــــــاء شعرك له رونق خاص يهز المشاعر ويغذى الوجدان
اشتركت مع متابعينك لكى احظى بلقاء حروفك
ارجو ان تتابعينى ايضا حتى يتم التواصل الفاروق

shaimaa samir يقول...

مُحمَد

اشكرك


************

أيتها التيوليب المشرقة
لا اذاقنا الله طعم الالم ابداً
دمت جميلة كانك انت

*********

أستاذ فاروق
مرحباً بك
وشرف لى متابعتك

تحياتى

جنّي يقول...

السلام عليكم

اقرأ فأفهم كلماتك ..

احاول التعليق فأفشل ..

أرجع للقراءة مرة أخرى ..

احاول التعليق فأفشل ..

وهكذا مرات عديدة..

وهذا ما يحدث معي عند قراءة كتب سيد قطب ..

كتاباتك تربط بين الروح والجسد والحب والفراق والفضاء والاشياء من حولنا وتمزجها باتقان فريد تتفرد به شيماء ..

تحيتي

shaimaa samir يقول...

ايها الجنى
اول مجموعه كانت فى مكتبة بيتى هى " فى ظلال القرآن" رغم اننى لو اكملها ولكنه دوما ما كان يبهرنى.. فكرتنى انى ااقرا فيها فعلا ربنا يكرمك

اشكرك كثيرا ايها الجنى
اشكرك

جنّي يقول...

السلام عليكم

على فكرة ليس الظلال فقط للشيخ سيد قطب ما اقصد ولكن له مجموعة رائعة مثل :
المدينة المسحورة
افراح الروح
التصوير الفنى فى القرآن
المستقبل لهذالدين
فى التاريخ فكر ومنهاج
مشاهد القيامه فى القرآن
مقومات التصور الإسلامى
الاسلام ومشكلات الحضارة
وغيرها

shaimaa samir يقول...

اشكرك ايها الجنى على هذة الاضافة وانا اعرف ان له كتبا كثيرة ولكن قصدت انى اول ما بدأت اثماء فترة خطوبتى بناء مكتبة بيتى وقع اختيارى ان وزوجى عليها كاول مجموعه مكونة من اجزاء
قرات التصوير الفنى فى القران وافراح الروح
اشكر تواجدك المثمر
دمت بخير وود

Muhammad يقول...

أولا: أين جديدك؟
ثانيا: عملتى ايه فـ موضوع الدراسات؟ لقيتى كتب تفيدك فى الموضوع الغرائبى العجائبى اللى بتحضرى فيه؟

shaimaa samir يقول...

مُحمَد
اولا اشكرك :)
ثانيا مفيش جديد :(
ثالثا ولا بدأت فى الدراسات ومحبطة
رابعا... انا هعيط :(
خامسا: اشكرك مجددا جدا ودعواتكم

Muhammad يقول...

هههههههههههههه

سورى بس مقدرتش امسك نفسى :)

هى مش ضحكة شماتة، بس ممكن برده تعتبريها شماتة. عادى يعنى ميضرش :P

shaimaa samir يقول...

ربنا يسامحك
:(
بتشمت بقا فى الماجيستير
ولا فى الكتابة
ولا فى الاحباط
ولا فى العياط

روح يا محمد ربنا يكرمك برضو
عشان الدعوة تتردلى

Muhammad يقول...

:)

طب خلاص يا عم متزعلش
ان شاء الله كله يبقى "ألسطة" :)