السبت، 25 مايو، 2013

حيث الصحراء البعيدة..






البقع المتراصة فى خضوع
حول القلب
إذا لزم الأمر تصير
"بالونات"
تأخذ البيوت الهاوية
إلى السماء
وتطفو
البياض يدلدل كفيه
كعروس ماريونيت
فتصير الروح رفيعه
كعود قصب
يتسكر
فى فم الألم
فى السرداب البعيد
تسير رجل بلا  رأس
ورأس بلا جسد
وجسد بلا روح
وروح بلا ألم
الحفرة القادمة
ستسقط فيها الروح المنهكة
والفشل الدائم ينفلت
من روح وردتها الزرقاء
ترش الأمل
وتخسر الالم
تلك الخسارة الناجحة
الحرص على سكون الكلام
والربح عند الكلام
الماضى يسحق الحاضر
والحاضر يبتسم للمستقبل
والمستقبل نرسمه
بفرشاة جافة
الود المعقود بينهم
كشجرة وارفة
طلعها فى السماء
اوراقها على الارض
يابسة
ستورق من جديد
ستتفتح
ورودا
وفراشات
ستمسك الصوت المنبعث من
الحجرة الخاوية
إلا من " الطبيعة الصامتة"
ستستغيث بعبق
رائحة تتذكرها
إنها تحاول
ان تزحزح الستائر
عن الشبابيك المغلقة
ستعلق الورود
على الابواب
وتغنى اغنية بوجهها الشاحب
وتتوحد مع الروح
المطلة على روحها
ويناما
كغريقين.. تائهين
فى احد الفرص المستحيلة
للقاء!!

الثلاثاء، 14 مايو، 2013

قمرٌ ازرق.. لا يبكى


 
 
 
 
حدِثنِى

عن وضع قافلة من الأحلام

فى قوقعة فريدة

ببحر بعيد

بعيد حدّ الوجَع

ثم البكاء !!

ألا ترى ما سارت إليه

احلامنا معاً

بعض النوايا الطيبة

لا تصنع طعاماً شهياً

ولا قدْر واسع من الخيال

قد يؤدى إلى الرضا

وإذا نجوت من كل هذا

تتبقى دوماً بقعة

بعيدة كل البعد

عن الواقع المحتوم

مزيداً من السخف

قليلاً من الالم

مع قطرات من السعادة

تُفضى بنا الى حياة جديدة

الرموش كشمسيات

العين فى جحرها الدافىء

تنطفىء رويداً.. رويداً

اتدرى ان اليوم اخبرتها المرآة

ببعض الاشياء الواقعية

عن

بعض تجعيدات

وثلاث شعرات بيض تتلألأ

أن البسمة تنطفىء ببطء شديد

والروح تتسرب كدخان

كل يوم تنظر الى زهرتها الذابلة

وتدعو لها بالرحمة والغفران

توشوشها

تتيقن انها عرفت معنى

الموت الحقيقى

الموت الزائف

تتعرقل صباحاً

بحصان ابيض

كالذى فى احلام الفتيات

لا يحمل فتى احلام

ولكنه يحمل جناحين

يتزين بالورود الزرقاء

ويبتسم

تتعرقل مساءا

بنملة ساعية

تحمل السكر والملح معاً

ولا تُفَرِق

حدثنى ثانية

عن حلم وأدَته

مع قلب مَلَكَتُه

نبتت ازهاره وارفة

بيضاء..

قالوا انها

استسلمت

تلتقط شرود سنوات

lفى حقيبة بيضاء ايضاً

وتختفى فى الحقيقة

بأسنان حادة

يقطف العصفور

حلم جديد

يضعه على شعرها

تتعثر فى رؤية الحقيقة مجدداً

ولكنها

رأت كل شىءٍ أرادت ان تراه

أرادت ان تراه

كما تريد !!

 

 

الجمعة، 10 مايو، 2013

عن الوحش المحب..


 
 
 
تحدثت قبلاً "2009" عن وردة الوحش التى ابهرتنى
ولكنه كان معنى اكثر تجريدا
لانه كان يمسك الوردة بيديه
وكانت الوردة بالنسبة الى رمزا
لمعانى حياتيه كثيره
 
http://shaimaa-samir.blogspot.com/2009/10/blog-post_26.html

 
وهنا
 


وبلا ادنى شك
فهو يهدى وردته اليها
_وردته التى رفضها يوما_
يوما كان بلا قلب
تمنيت امنيات كثيرة عندما رايتها
ان تكون الوردة صفراء فاقع لونها تبهج قلبى
ولكننى وجدت ان فستانها التى طالما قابلته به " اصفر اللون"
فلم ابالى بلون زهرته وقتها
وفكرت فى معناها
"انا اهديكى وردة"

 
                                                                   وهنا وهنا وهنا


نظرته
الحالمة
الهائمة
الراغبه
المحبه
نظرته ذات وصف " لا يوصف"


الجميلة والوحش
انتما رائعين

 

الأربعاء، 8 مايو، 2013

اهدئى ..اهدئى






روحانا المعلقة
الى حيث
اللامنتهى واللاشىء
معاً
ستأخذها طائرات ملونة
علها تلتقى
فى مكان اخر
فى زمان اخر
ولن نلتقى
فلا تحزنى يا روح
واهدئى
اهدئى



............


من 16-19 معرض لاكازا للاثاث.. وساشترك ببعض اعمالى فيه .. سآتيكم بالتفاصيل قريبا

الاثنين، 6 مايو، 2013

مشاهد... عروس البحر








* الجداريات الرائعة تحطمت اجزاء كثيرة منها واصابتها لعنة القبح
*انتشرت الجرافيتى برسم سىء للغاية ومحتوى اسوأ
* انتشرت بعض المطاعم السورية على البحر
*لم اشم رائحة البحر من اول يوم
*البحر كان  باردا وكنت احتاج ان التهم قرص الشمس ليدفئنى
*الامواج كانت اسرع من ان ابنى شيئا
*المركب فى عرض البحر يعطى روحانيات جديدة متجددة
*اكلات الاسماك البحرية هى الاروع على الاطلاق
*قصر المنتزه تخصخص مثل كل شىء حولنا
*المتحف الرومانى مغلق منذ 7 سنوات اى منذ ان دخلته اول مرة بحياتى وكانت الاخيرة
*السفر بالقطار رائع جدا
*لم اعرف معنى شم النسيم سوى الامس

الصورة من عند قلعة قايتباى
 

الأربعاء، 1 مايو، 2013

عن الحب..1


 

 

بصوت لا احبه "اسامة منير" استهل اول كلمة

"الفراق"

اصابع تعزف على البيانو..مشهد من فيلم عن العشق والهوى..اصابع منى زكى على البيانو

.. ده كان .. كان.. ده كان.. اسمه حبيبى

مشهد تالى

يطلب منها السماح

هى سامحتك اول ما شفتك

مشهد متتابع

ممكن نرجع اصحاب

هى مش هينفع لاننا  مكناش اصحاب فى الاول


الفارق بينهما ببساطة وعمق كتاب"الرجال من الزهرة والنساء من المريخ " الذى لم اقرأه بعد ورايت بعض مقتطفاته

الرجل

والمرأة

فارق التفكير والحب

 

كيف استطاع هو ان يفكر بها كصديقة بعد ان كانت حبيبة

انها لحظة عندما يصل داخل الانسان الى اليقين انها  انتهت بداخله ويصل الى صفاء نفسى شديد وحب غامر للجميع وصفح عن اى شىء قد مضى والاستعداد لبدء حياة جديدة من اول السطر بل ومن اول الكتاب وكان شيئا لم يكن.. هى قدرة لا تقلل ابدا من مشاعره ولكنها طبيعته _وليس الجميع_

طريقة تفكير الرجل مختلفة عن  المرأة


هى لم تستطع

لانها ما زالت تحمله بداخلها .. _ويقينا للمراة _حتى وان خلعته من قلبها فلن تستطيع ان تعامله كصديق .. ولكن ستسامحه من اعماق قلبها ومن وجدانها

هذا الفارق بين الرجل والمرأة

يحدد الكثير والكثير من شكل العلاقات الانسانية

بالاضافة الى تركيبات الشخصية ذاتها

الثقافة العامة

العلاقة ذاتها حقيقية ام عابرة

......................

حين كنت أتحفظ عند الحديث معك

مخافة ان أنطق بحرفين

"الحاء والباء"

ففيهما يسكن قلبى تجاهك

وعندما أصبحت أتحدث معك بسلاسة

اليوم شُفيتَ منك

...........................................

الانسانية

تسع الكثير

التسامح

يعنى الكثير

..............................
يقول منصور الثعالبي عن مراتب الحب، في كتابه الجميل "فقهُ اللغةِ وسرُّ العربية": إن أوّلَ مراتبِ الحبّ الهوى؛ أي المَيْل، ثم العَلاقةُ؛ أي أن يَعْلَقَ القلبُ بالمحبوب، ثم الكَلَفُ؛ وهو شِدّة الحب، ثم العِشقُ؛ وهو ما يزيد عن مقدار الحب، ثم اللوعةُ؛ وهي إحراقُ الحبِّ القلبَ، ثم الشَّغَفُ؛ وهو أن يبلغَ الحبُّ شغافَ القلب، أي غشاءه الخارجيّ، ثم الجوى؛ وهو الهوى الباطن، ثم التَّيْم؛ وهو استعباد الحبِّ للإنسان، ومن هذه المفردة أن نقول: "تَيْمُ الله"، أي عبد الله، وأن نقول: رجلٌ مُتَيَّمٌ، ثم التَّبْلُ؛ وهو أن يُسْقِمَ الهوى الإنسانَ المُحِبَّ، ومنها نقول: "رجلٌ مَتْبول"، ثم التدْليهُ؛ وهو ذهابُ العقل من فرط الهوى، ومنها رجلٌ مُدَلَّهٌ، ثم الهُيومُ؛ وهو أن يهيمَ المُحبُّ على وجهه من فرط الهوى، ومنها رجلٌ هائم

 

كل هذة درجات من الحب

هل يتساوى الطرفان فى نفس الدرجة

هل يبتعدان

هل يقتربان

كيف يكون الفراق عند كل درجة منها

ثم وقتها نجيب

هل التئم الجرح

ام ان القلب ما زال شاك باك!!
 
...............