السبت، 27 سبتمبر 2008

الخاطرة التاسعة و العاشرة

استكمالا لخواطر سيد قطب
اهديها لكم فى رمضان

الخاطرة التاسعة
الفرق بعيد.. جدآ بعيد..: بين أن نفهم الحقائق، وأن ندرك الحقائق..
إن الأولى: العلم.. والثانية هى: المعرفة!.. في الأولى: نحن نتعامل مع ألفاظ ومعان مجردة..
أو مع تجارب ونتائج جزئية... وفي الثانيه: نحن نتعامل مع استجابات حية، ومدركات كلية...
في الأولى: ترد إلينا المعلومات من خارج ذواتنا، ثم تبقى في عقولنا متحيزة متميزة..
وفي الثانية: تنبثق الحقائق من أعماقنا. يجري فيها الدم الذي يجري في عروقنا وأوشاجنا، ويتسق إشعاعها مع نبضنا الذاتي!...
في الأولى: توجد " الخانات " والعناوين: خانة العلم، وتحتها عنواناته وهي شتى..
خانة الدين وتحتها عنوانات فصوله وأبوابه.. وخانة الفن وتحتها عنوانات مناهجه واتجاهاته!...
وفي الثانية: توجد الطاقة الواحدة، المتصلة بالطاقة الكونية الكبرى..
يوجد الجدول السارب، الواصل إلى النبع الأصيل!...
****************************

الخاطرة العاشرة

الاستسلام المطلق للاعتقاد في الخوارق و القوى المجهولة خطر، لأنه يقود إلى الخرافة.. ويحول الحياة إلى وهم كبير إ...
ولكن التنكر المطلق لهذا الاعتقاد ليس أقل خطرا: لأنه يغلق منافذ المجهول كله، وينكر كل قوة غير منظورة لا لشىء
إلا لأنها قد تكون أكبر من إدراكنا البشري في فترة من فترات حياتنا! وبذلك يصغر من هذا الوجود -
مساحة وطاقة، قيمة كذلك، ويحده بحدود " المعلوم " وهو إلى هذه اللحظة حين ! يقاس إلى عظمة الكون- ضئيل.. جدآ ضئيل!...
إن حياة الإنسان على هذه الأرض سلسلة من العجز عن إدراك القوى الكونية أو سلسلة من القدرة على ادراك هذه القوى،
كلما شب عن الطوق وخطا خطوة إلى الامام في طريقه الطويل!. إن قدرة الإنسان في وقت بعد وقت على إدراك إحدى قوى
الكون التى كانت مجهولة له منذ لحظة وكانت فوق إدراكه في وقت ما.. لكفيلة بأن تفتح بصيرته على أن هناك قوى أخرى
لم يدركها بعد لأنه لا يزال في دور التجريب!. إن احترام العقل البشري ذاته لخليق بأن نحسب للمجهول حسابه في حياتنا
لا لنكل إليه أمورنا كما يصنع المتعلقون بالوهم والخرافة، ولكن لكى نحس عظمة هذا الكون على حقيقتها،
ولكى نعرف لأنفسنا قدرها في كيان هذا الكون العريض.
وإن هذا لخليق بأن يفتح للروح الانسانية قوى كثيرة للمعرفة وللشعور بالوشائج التي تربطنا بالكون من داخلنا
وهى بلا شك أكبر وأعمق من كل ما أدركناه بعقولنا حتى اليوم بدليل أننا ما نزال نكشف في كل يوم عن مجهول جديد،
وأننا لا نزال بعد نعيش.

هناك 13 تعليقًا:

قلم رصاص يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الكريمة شيماء

يسعدني ان اكون اول من يرد على البوست الجميل جدا بتاعك

بكل أمانه أسلوبك فوق العاده
وكلامك فيه عمق وفلسفة حياتيه عالية جدا

ليس عندي كلام أخر اعبر لك به عن اعجابي بكل حرف في هذا البوست

تقبلي مروري وتحياتي

مصطفى السيد سمير يقول...

جميل جدا متابعتك للخواطر دي
كلام بجد مهم

مش دايما الواحد بيقراه

بالمناسبة
انا باعتذر على زعلك
اصل الديوان عامية
ولو كان فيه توقيع ان شاء الله حابلغكم هنا وعلى الجروب
هو ليه جروب على الفيس بوك

انا بعتلك اللينك بتاعها
اتمنى يعجبك

وكل سنة وانتي طيبة

shaimaa samir يقول...

سيدى الفاضل
قلم رصاص

اخجلنى تعليقك
لاننى كلمرةاكتباستكمالا لخواطر سيد قطب
الا اليوم
انزلت الخاطرتان سريعا جدا
ويشاء القدر ان تكون اول تعليق

معذرة على النسيان هذا
وجودكم عندى زادنى تشريفا

رمضان كريم

shaimaa samir يقول...

الاخ مصطفى السيد
اهلا بك

جزاكم الله خيرا واتمنى متابعتك لان الخواطر رائعة

انا للاسف لا اميل للعامية تماما وأ يحى يعلم هذا ايضا
ولكنى اعتقد انك ستكتب عاميةمميزة
وكفى ان واحدة اسمها سريالزم
بما انى فنانة

بالتوفيق
والان عرفت لماذا قال لى ا يحى انك اسرع دبوان نزل
هههههههههههه

جزيت الخير
رمضان كريم

Gannah يقول...

شيماء
جزاكِ الله خيرا
ما زلت أتابع الخواطر بقلبى قبل عقلى وما زلت أرى فيها عمقا فى فهم البشر نحتاج كثيرا أن نتذكره فخواطره تصفها جيدا تعريفه فهى معرفه قد خرجت من أعماقه وليست علما مجردا
أما خاطرته الأخيرة فهى رائعة لأنها تضع العقل البشرى الذى كرمه الله فى موقفا وسطا بين الإنبهار به بدرجة قد تدفع البعض إلى الخروج من دائرة الايمان لظنهم أن الانسان فى محاولته لفهم الكون قد أتى بجديد وفى اختراعاته واكتشافاته قد خلق والعياذ بالله خلقا وفى الحقيقة هو لم يفعل شيئا سوى محاولة فهم هذا الكون البديع الذى خلقه الله فى غاية الدقة والنظام فعقله فى النهاية مهما علم فهو جاهل وعقله فى كثير من الأحيان قاصر
ولذلك فهو يعجز أحيانا عن الفهم ولا بد أن يحسب للمجهول حسابه
أنا مستمتعه جداااااا بالخواطر وما زلت أشكرك لاختيارك لها ولا أظنه الا توفيق من الله يعطيه لمن صدق النيه
أحسبُكِ كذلك ولا أزكى على الله أحداا
اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعفوا عنا
تحياتى

Jack Sparrow يقول...

الخاطرة العاشرة بالذات كانت حديثي و اصدقائي منذ ثلاثة ايام
كان فريقا منا يرفض تماما فكرة التفكير في الخوارق بل و ينفي فكرة وجودها من الاساس
كانوا براجمتيين جدا و ان لم يفهموا معنى انهم كذلك
ان لا تفهم معنى البراجمتية لا يعني مطلقا انك لست كذلك
حاولت شرح الامر لهم و قلت انها المدرسة التى تؤمن انه لا وجود الا لكل ماهو واقعي ملموس مفيد .. فوجود الشىء نابع من فائدته
فريق آخر كان يؤمن بوجود الخوارق ايمانا عميقا
بل و يفسر ابسط الظواهر الخوارقية التي تمر بحياتنا العادية بالشىءالمثير
المستحق تماما للتأمل و التفكير
و لازلنا بين الرأيين نتأرجح حتى ادركنا موعد السحور فإنصرفنا و كل منا متمسك بافكاره و معتقداته
و تمنينا لو ان للحديث استكمال

اعتقد ان خاطرة سيد قطب هذه المرة ستساعدني كثيرا عندما نستكمل هذا الحديث
فالوسطية لم يكن امرا مطروحا حينذاك
رغم انها الاصوب على اية حال

اشكرك يا شيماء و آسف على الاستطراد

المحارب المتيم يقول...

شيماء

جزيت خيرا أختى

وشى احمر ومكسوف انتى عارفه ليه

بس والنبى اعذرينى زورينى وانتى تعرفى انا قد ايه متنكد طبعا النكد مليهش علاقه بيكى ومش حجة بس طمعان فى كرمك

كل سنة وانتى طيبة

زهرة الجنة (زهرة سابقا) يقول...

حبيبتي شيماء
أسلوبك كالعادة رائع للغاية
وشيء رائع انك تخلينا نتابع الخواطر دي
دايما أعجابي بيزيد بالمدونة وصاحبتها الجميلة الرقيقة
استمتعت جدااا بأختيارك الرائع
والأختيار ده مش يكون الا من أنسانة غاية في الروعة

كنت اتمني ان أقابلك يوم فطار المدونين يوم 26/9 فقد قابلت أستاذي ابو خالد وأستمتع الجميع بالوقت وكنت اتمني ان اسعد برؤيتك في هذا اليوم

كل عام وانتي بخير
عيد سعيد عليكي

shaimaa samir يقول...

جنتى
لا تعلمين قدر فرجتى بمجيئك الذى يحمل ارواح ملائكية دوما
وثقافة ليست بالهينة وليست بالمصطنعة

حبيبتى
جزاكى الله خيراااا لمتابعتك
ولكلماتك ولتعليقاتك الثرية

احبك فى الله

shaimaa samir يقول...

جاك سبارو اسال الله ان تكون بخير الان
ثبتكم الله

جميل ان يكون محور الحديث بينك وبين اصدقائك هكذا
انه الفكر الذى يرهقنى كثيرا
واعشقه اكثرمن نفسى

دمت بخير
وانتظر اخبار المناقشة الثانية

عيد سعيد

shaimaa samir يقول...

المحارب
عرفة

لا عليك
لم هذه الاعتذارات
انا اتابعك
وانت تتعابعنى فى حد استطاعتك
لا عليك
المهم ان تستفيد من تلك الخواطر لانها رائعة

قرات البوست الجديد
ولم اجد ردا معينا
ربما ساعاود فى وقت لاحق وربما لا
ولكنى ادعوا الله ان يزيل الهم عن الجميع

تحياتى لك
عيد سعيد
كل عام وانت بخير لعيد ميلادك ايضا

shaimaa samir يقول...

زهرتى الحبيبة
يحزننى اننى لم ارك انتى ولا ابتى
ولكنى اعتقد ان ابتى لم يخبرنى بالامر من اصله
لانه سيعلم برفضى
حبيبتى
اتمنى ان اراك ثانية فى تجمع اخر _ بنات فقط_ وان لم يحدث
تنوربنى فى الكلية احنا جمب بعض

احبك فى الله جداااااااا
عيد سعيد

أبو خالد يقول...

أبنتي الحبيبة نورانية الروح/شيماء
فعلا كنت أعلم أنك سترفضين و لكن هذا لا يعني أني لم أفتقدك فصعب علي النفس أن أكون بالقاهرة و لا أراك
تقولين نسيتك و أنتي العامل المشترك الأعظم لفكري صغيرتي
أزهو بك أبنة راقية الفكر و أشيد بك في كل مجال ياأعز الناس
من قليل كانت نجلاء فرحة بك و بالتعرف عليك ..
شيماء الحبيبة صعب علي من يقترب منك أن ينساك فأنتي نسمة رقيقة في يوم قائظ الحرارة دمتي أبنتي الحبيبة الغالية و أرجو ألا تنسيني من صالح دعائك ..أبتك /محمود