الاثنين، 22 سبتمبر، 2008

الخاطرة الخامسة*السادسه

استكمالا لخواطر سيد قطب
اتمنى ان تمس قلوبكم البيضاء
فقد مست قلبى كثيرا من قبل
الخاطرة الخامسة
حين نعتزل الناس لأننا نحس أننا أطهر منهم روحأ، أو أطيب منهم قلبأ، أو أرحب منهم نفسأ،
أو أذكى منهم عقلأ، لا نكون قد صنعنا شيئآ كبيرأ.. لقد اخترنا لأنفسنا أيسر السبل وأقلها مؤونة!.
إن العظمة الحقيقية: أن نخالط هؤلاء الناس مشبعين بروح السماحة والعطف على ضعفهم ونقصهم
وخطئهم وروح الرغبة الحقيقية في تطهيرهم وتثقيفهم ورفعهم إلى مستوانا بقدر ما نستطيع !
.. إنه ليس معنى هذا أن نتخلى عن آفاقنا العليا ومثلنا السامية، أو أن نتملق هؤلاء الناس ونثنى
على رذائلهم، أو أن نشعرهم أننا أعلى منهم أفقأ.. إن التوفيق بين هذه المتناضات وسعة الصدر
لما يتطلبه هذا التوفيق من جهد: هو العظمة الحقيقية !..

الخاطرة السادسة
عندما نصل إلى مستوى معين من القدرة نحس أنه لا يعيبنا أن نطلب مساعدة الآخرين لنا، حتى
أولئك الذين هم أقل منا مقدرة! ولا يغض من قيمتنا أن تكون معونة الآخرين لنا قد ساعدتنا
على الوصول إلى ما نحن فيه. إننا نحاول أن نصنع كل شىء بأنفسنا، ونستنكف أن نطلب عون
الآخرين لنا، أو أن نضم جهدهم إلى جهودنا..؟ نستشعر الغضاضة في أن يعرف الناس أنه
كان لذلك العون أثر في صعودنا إلى القمة. إننا نصنع هذا كله حين لا تكون ثقتنا بأنفسنا كبيرة
أي عندما نكون بالفعل ضعفاء في ناحية من النواحى.. أما حين نكون أقوياء حقأ فلن نستشعر
من هذا كله شيئأ.. إن الطفل هو الذي يحاول أن يبعد يدك التى تسنده وهو يتكفأ في المسير
!. عندما نصل إلى مستوى معين من القدرة، سنستقبل عون الآخرين لنا بروح الشكر والفرح..
الشكر لما يقدم لنا من عون.. والفرح بأن هناك من يؤمن بما نؤمن به نحن..
فيشاركنا الجهد والتبعة.. إن الفرح بالتجاوب الشعوري هو الفرح المقدس الطليق !.

هناك 14 تعليقًا:

شيماء طلعت يقول...

الخواطر رااااااااائعة بحق

الأروع انى اقرأها هنا
والمسها كلما رأيتك

جزاك الله كل خير ان شاء الله

نبراس العتمة يقول...

كلما قرأت خاطرة من خواطره هنا كلما تملكني العجب أهو نفس سيد قطب الذي كتب معالم في الطريق..أكيد أنه سيد قطب قبل أن يتأدلج..فهو يدعو أن نختلط بمن هم أقل منا وهذا منتهى الانسانية وفي معالمه في الطريق دعوة صريحة الى نبذ الآخر الجحيمي..
جميلة هي هذه الخواطرة وعذبة على الروح
مودتي

zizi يقول...

ما شاء الله يعحز القلم عن وصف روعة هذه الكلمات
خواطر و ما اجملها من خواطر
بوركتي اختي شيماء جعل الله نقلك هذا في ميزان حسناتك باذن الله
دمتي في حفظ الله

Gannah يقول...

شيماء
أشكرك جداااا على هديتك التى أسعدتنى بحق
الشعر بالطبع جميل ويكمن جماله فى الفكرة والتعبير الذى يأتى كالسهل الممتنع
الخواطر أيضا رائعة فالرجل يشعرنى انه قد قرأ الكتب وعلى رأسها القرآن وخالط الناس وعرف الضعف الكامن فى النفس البشرية و كيف يمكن علاجه
لا يمكننا الحياة بدون أن نحب ونساعد بعضنا البعض بدون انتظار لمكافأة أو جائزة الا من الله
يبدو أنه ممن فقهوا كتاب الله وقرؤوه بقلوبهم قبل عقولهم
نحسبه كذلك ولا نزكى على الله أحدا
جزاكِ الله خيرا
تحياتى

أبو خالد يقول...

أبنتي نورانيةالروح /شيماء سمير
هاهي الخامسة تدعونا لعدم التعالي علي من هو دوننا ..
و السادسة تدعونا لعدم جحود أدوار من هو دوننا ..
حقا خواطر تشف روح الإسلام مستقاه من أخلاق أشرف الخلق صلي الله عليه و سلم الذي خاطبه خالقه سبحانه و تعالي" إنك لعلي خلق عظيم"
أبنتي الغالية بارك الله في عمرك و جهدك و جمعني و إياك في الفردوس الأعلي

المحارب المتيم يقول...

شيماء

يعجبنى كثيرا سيد قطب عرفته منذ فترة طويلة لأنه بلدياتى ولأننى وقعت صدفة على كتابه التصوير الفنى فى القرءان ايام الاعدادية ومن وقتها يعجبنى ذلك المزيج الرائع بين الاديب والمثف الموسوعى والمفكر الاسلامى الراقى والفاهم

تحياتى لأختياراتك الرائعة

واعتذر لتقصيرى هذه الايام

لك كل الود

عاشقة الاستقرار يقول...

كلمات رااااااااااائعه عجزت فعلا عن التعليق عليها

جزاك الله خيرا شيماء وجعلها فى ميزان حسناتك

احبك فى الله

أحمد سعيد بسيوني يقول...

رحمك الله يا اديب العلماء

وصلى الله وسلم على رسولنا القائل
الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالط الناس ولا يتحمل أذاهم
رواه الترمذي

تحياتي

جنّي يقول...

السلام عليكم

بصراحة استحي ان اعلق على كلمات الشهيد سيد قطب فمن انا الى جواره رحمه الله ..

ولكني فهمت ما يهدف اليه

وجزاكي الله خيرا على اختيارك

shaimaa samir يقول...

شيماء طلعت

الاروع بقائك هنا دوما

جزانا واياك احبك فى الله


نبراس العتمة

قريبا ساقرا الكتاب باذن الرحمن
سعيدة بمتابعة حضرتك جداااا
رمضان كريم

shaimaa samir يقول...

الحبيبة زيزى

جزاكى الله خيرا
دعواتك لى

احبك فى الله

الحبيبة جنة
يااااه اسعدنى انك سعدتى
وكم ان قلبى والله يخفق من تعليقاتك هذى
التى تنم على شخصك الملائكى
بوركتِ فيكِ

احبك فى الله

shaimaa samir يقول...

ابتى ابو خالد
جزاكم الله خيرا
ادعوا لى كثيرااااااااااااا
وتقبل الله دعواتك

المحاربالمتيم
دمت بخير
وجزيت الخير

تحياتى

shaimaa samir يقول...

حبيبتى عاشقة الاستقرار
اتمنى ان تنال دوماقدرمن استحسانك
وان تفعل شيئا بنا جميعا
احبك فى الله

الاخ احمد سعيد بسيونى
اولا اود قول شيئا
منذ فترة
وانا اردد اسم حضرتك_ثلاثيا_
ولا ادرى اين مدونتك اتذكر انك من الاشخاص الذين ارسلت لهم دعوة لحضور الديوان
عامة سعيدة بتواجدك ها هنا مجددا
وجزيت الخير لتعليقكم الطيب
رمضان كريم

shaimaa samir يقول...

الاخ الكريم
جنى
جزاكم الله خيرا
جميل ان نفهمه
والاروع تطبيقة
اسال الله لنا جميعا الخير

تحياتى