الثلاثاء، 12 فبراير، 2013

صباح .. بطعم اللليل

 
اليوم تتخلى روحي عن زهورها الصفراء ليوم واحد فقط
لانى احببت تلك الزهرة حد الولع
اه لو اثق ان تلك الكلمات فى الكتب ستشقى قلبي العليل
لكنى لا ادرى دوائه سوى ببسمة من صغيري الذى
جعلني ما زلت حيه

هناك 5 تعليقات:

جنّي يقول...

السلام عليكم

لا أدري لماذا ربط القدماء بين الزهور الصفراء والغيرة والكراهية .. ألم يتغنى عبد الوهاب قائلا للورد الأصفر : أصفر من السقم أم من فرقة الأحباب ..

تحيتي

shaimaa samir يقول...

ايها الجنى
يبدو انك اانسان الاوحد الذى تجبر بخاطرى فى هذة المدونة :) ودوما تذكرنى بايام رائعة قضيتها بين المدونات " كالفراشة" ولكنها الان طليقة مع صغيرها رغم تواجدى الدائم فى معظم المدونات ولكن لا طاقة لى بالتعليق
لا عليك من كل هذا مرورك يشرفنى دوما


انا ايضا لا ادرى لم ارتبط هذا باللون الاصفر رغم اننى ذهبت الان الى كثير من المدونات ووجدت اطراء كثيرا على اللون الاصفر ومحبيه !! لا ادرى ما السبب
ولا اعلم عن هذة الاغنية ولكنى ساحاول ان اسمعها
شكرا ايها الجنى

حاول تفتكرنى يقول...

بحثت عن علاقة بين العنوان وتلك الظاهرة المعقدة بين العلة وترياقها - ربما لايماني ان العناوين دائما اوضح - لكني تراجعت عن احتمالات فهمي امام تصور تلك البسمة الزهراء

تحياتي

shaimaa samir يقول...

نعم هى ابتسامة من نوع مختلف
وتاثيرها على القلب مختلف

اشكر مرورك

ghoneem يقول...

اللهم بارك

تحياتي

بالتوفيق .................ز