الاثنين، 9 يوليو، 2012

وانطفأنا معاً ..

  
كيف تصدِّق رمال بيروت،
أننا لم نعد نجيد القراءة في دفتر الحب،
وأن مدرسة الحنان
طردتنا إلى الفتور، وأغلقت أبوابها على البكاء؟


غادة السمان

هناك تعليق واحد:

عالمى ازرق يقول...

سعدت بمرورى فى مساحتك الجميلة