الخميس، 27 نوفمبر، 2008

نوبة...



الامر واضحا كوضوح الشمس

وهل نحتاج للمصابيح فى وضح النهار
_الاغبياء منا فقط_ اقصد من يتصنعون الذكاء المفرط

هم من يحتاجونها


من منا يحب ان يحيا ضريرا كى يعيش وهما


هو فقط صانعه


هو فقط يحياه


من منا يمشى بمصابيح


مدعيا كل ذكاء


الامر
واضحا

واضحا


ولكننا نحير انفسنا


ونرهقها بما لا تحتمل


دعوا انفسنا طيورا محلقة


فكوا عنها تكبيلات التفكير المزمنة


انها حقا مزمنة


كم امقتها نوبات التفكير


فى اوقات معينة



*************


شيماء سمير



11/8


2.27 صباحا


هناك 18 تعليقًا:

Mahmoud farag يقول...

دعوا انفسنا طيورا محلقة


فكوا عنها تكبيلات التفكير المزمنة


انها حقا مزمنة


كم امقتها نوبات التفكير


فى اوقات معينة

الجزء ده عجبني كلماته جدا

و فعلا تكبيلات التفكير اللي بتحطنا في قوقعة معينه من التفكير في شئ بيرهقنا من كتره

تسلم كلماتك على هذا التعبير
و تقبلي مروري

nour shahen يقول...

بصراحه مفهمتش غير اخر نداء
اننا نبطل نرهق نفسنا بالتفكير
فقولت اعمل بكلامك ههههههههههههه
كتابتك جميله بس مقدرتش اوصل قوى للمغزى بالتأكيد عيب فيا
ويمكن لأختلاف تفكيرنا
مهما حاولت افهم خواطر انسان تانى مش هقدر اوصل لأحساسه بيها
لأنه مهما فهمت هو نفسه بيكون جواه كلام كتير مش قادر يوصفه

حـــــدوتـــــة يقول...

السلام عليكم

يعنى انتى عيزانا منفكرش احسن ولا ايه


سلالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالام

ميرام يقول...

أمقت نوبات التفكير في كل الأوقات

(:
جميلة كلماتك ,,ورايقية فلسفتك .. لها وقع ساحر ..
أنتظر جديدك
كل تقديري

وجه جديد د.أحمد عثمان يقول...

أحيانا سيدتي
لفرط الوضوح
يهيأ لنا الغموض المخيف
فكل فخ أسقطنا في هذي الحياة
كان يختبئ لنا في قلب النور
و لكننا سقطنا
لذا
أخشى التحليق

تحياتي

مسدس صغير يقول...

معروف عن المصابيح انها ليلية الا اننى ارى ان المصابيح اصبح لها استخدام نهارى. هذا الاستخدام ينتشر بقوة فى هذه الاونه. لعله تذاكى أو غباء أو محاولة لتسليط الضؤ أومحاولة لإخفاء مهو ظاهر بحجة عدم رؤيته.. لكى منى اجمل التحية على كلماتك المعبرة.. مدونة مسدس صغير

rovy يقول...

الله ياشيماء بجد جميله قوى
احببت كلماتك و احساسك العالى حقا
الامر واضح كوضوح الشمس ..
نعم حبيبتى هو واضح و لكن هناك الكثير ممن لا يريدون رؤيته ..او لا يريدوننا ان نراه ..

دمتى حبيبتى بكل خير و تسلم يديك

تحياتى

جنّي يقول...

السلام عليكم

فعلا الامر واضح جدا جدا

حيرتينا يا شيماء

اتقصدين التوبة ام شئ آخر ؟!!

دوما كنت افهم ما تكتبين ولكن يبدو اني محتاج للقراءة اكثر من مرة لأعي ما تقصدين وبدون مصابيح ..

تحيتي

جنّي يقول...

السلام عليكم

معذرة قرأت العنوان توبة بينما هو نوبة وبناء عليه تساءلت في التعليق السابق أتقصدين التوبة ؟

ولكن الآن زادت حيرتي

ياسمين نعمان يقول...

وهل نحتاج للمصابيح فى وضح النهار
جميلة دي أويييي يا شيمو، عجبني أوي كلامك بس حاسة إني لو فهمت أكتر هيعجبني أكتر
عايزة بس ألفت نظرك لحاجة ..
الأمر واضحٌ
الأمر مبتدأو واضح خبر، فهما مرفوعان.. يعني مش واضحابالفتحة و لكن واضحٌ بالضمة

قلم رصاص يقول...

بارك الله فيكي يا أخت شيماء على الكلمات المعبره جدا جدا

فيه عمق في فكرتك المسه

مش جديد عليكي

ربنا يوفقك

تقبلي مروري

dr.Roufy يقول...

كم بعثرتني نوبات التفكير العقيمة تلك
كم آلمتني
وكم أدركت انها بلا ادني فائدة
فعلا لأن الأمور أوضح من كل هذه التعتيمات الاختيارية

قهوة بالفانيليا - شيماء علي يقول...

ازيك يا مشمش :)
معلش انا اتأخرت عليكي شوية ..
بس انا جيت اهو ..
________

شيماء .. المصابيح مهمة جدا ..!
مهمة .. خصوصا عندما تكون من تلك الانواع الموجودة على العلامات الارضية التي تخبرك بوضوح :
" أنت في الطريق إلى اللا شيء "
أحب المصابيح ..
خصوصا اذا تطوع أحدهم بحملها أمامي ...
:)
دمتِ بخير.

منى يقول...

لعل هناك حقا من يستمتع بالحياه داخل وهم كبير صنعه بيده ولم يعد يستطيع الخروج منه ولا حتى يحاول

تحياتى

الفارس الملثم يقول...

من منا يحب ان يحيا ضريرا كى يعيش وهما

هو فقط صانعه

هو فقط يحياه

الخوف من الحقيقه او الهروب منها يجعل البعض يفضل ان يعيش في الظلام ,فهو يخشي من النور كخوفه من الموت

تحياتي دائما شيماء

اقصوصه يقول...

ان شالله ما نكون نحن منهم

تدوسنه جميله

سعدت بمروري من هنا

mo7amed mamdo7 يقول...

تسلم ايدك

حمامة يقول...

نخشى المواجهة
فقط ندعى اننا في ظلمة التفكير
ونحتاج الى مصباح
على الرغم من وضوح الأمور كوضوح الأبيض من الأسود
كهذا نحن نحب دوماً خلط الأمور ببعضها البعض
كما لو اننا عباقرة نحب الأمور الصعبة ونزيدها صعوبة لثبت قدرتنا على حلّها
ولكننا في النهاية نفشل

:)