الخميس، 4 فبراير، 2010

...






الشمس عائدة من جفون الكون
هائمة تدندن
لحن السعادة
لم يعد المساء قادرا على احتمال
انكساراته
فى الوادى الذهبى
فى البقعة المباركة
باتت تحلم وتحكى
كيف للخلود شمعة تنطفىء
والمدارات تتارجح بخبث قلوبنا
خطوات عمياء بالطابشور الابيض
تنحل بدمعاتهم
الشمس ترحل من اودية الخطيئة
واللعنة تسيطر كالانسان
الهالات المستديرة .. تتهمش
والحلق يضيق كالسنبلة

جزء من قصيدة
من ديوان لن يظهر للنور يوما
بكل الحب:)