الثلاثاء، 17 سبتمبر، 2013

يومٌ قريب..

 
مـــــــاذا لو استيقظتُ يومــــــاً فأجدُك واضعاً تلك الزهور بجوارِ فنجان القهوة المُحلَي جيداً
مُنتظِرُني أن استيقظ
 
 
ثمَ تأخذني من ذراعاي كالمُنومة مغناطيسياً علي الشرفة ذات الشراشف البيضاء والوردية المذيلة بالدانتيل ذات الورود وأجد باقة من الورود عل سورها  واستلهمت ان تضعها في ابريق الماء بدلا من الفازات التي لا نحبها

 
 ثم تُجلسني كالطفلة بين ذراعيك علي كرسي يحتوينا ويملؤنا بالورود ونملؤه بالحب في غرفة بيضاء كلون قلبك  حين ذاك ..

 
أمارس القراءة .. وانت لا تقرأ _كعادتك _
بل تنظر اليَ وأنا غارقة في ثنايا الاحرف "ابتسم فتبتسم.. ادمع فتكون يدك منديلي المفضل"
فتتحول الاحرف الي فراشات متحررة أُمسك في جناحيها وأطير بروحي معها حيث تشاء
 
ثم في مساء جميل نذهب الي معرض فني.. ولن تبتاع لي الفل مثلما تفعل بل ستفعل مثلما ابهرني ذاك الرجل يوما عندما حكيت لك عنه انه قد "سرق" زهور فان جوخ واهداها لمحبوبته فتسائلت من هذا الرجل قلت لك " الذي بالصورة"




أما عني.. فسأهديك في هذا المساء تلك الباقة التي أعشقها وسأكتفي أن أنظر إليك


وأعلم أنك تفعل الكثير
"قلوب وفراشات وورود"
لقلبك النابض بالحب

الجمعة، 13 سبتمبر، 2013

نبتٌ جديد..


ماذا لو انبتت وسادتي زرعاً !
ما الذي يتبقي لها كي تُنبت


في مادة العلوم حيث الطفولة
بالصف الثاني الابتدائي
الادوات:- علبة زبادي / قطن/  ماء/ حلبة


في السادس والعشرين
الادوات :- وسادة تتزين بالورود والعصافير
               الفايبر الابيض
               دموع لا بأس بها
               وبذرة لم اخترها
 
بذرة ستنبت

وتعانقني عناق فريد
وينبت بجوارها الفرح
وأحكي معها الحكايا الخرافية التي أُألفها ليلاً
وتجيد عمل الضفائر ووضع الفيونكات
صغيرة وعندما تكبر وتتسلق علي الحائط خارقة السقف طامحة للسماء .
لن تنساني ولن تتركني ستحملني معها الي الخلاص

بذرة صغيرة.. تفعل الكثير

فليتها تكون
وليتها تفعل

الأربعاء، 4 سبتمبر، 2013

بعيد.. بعيد


هواء خفيفٌ
جداً
سيفرقنا
إلي البُعد
كم أنا هشّه
سأرتفع الي السماء
حتماً سأعلو
الارضُ لا تليق
بقلبٍ دائم الإنكسار
:
:
: