الاثنين، 9 يوليو، 2012

وانطفأنا معاً ..

  
كيف تصدِّق رمال بيروت،
أننا لم نعد نجيد القراءة في دفتر الحب،
وأن مدرسة الحنان
طردتنا إلى الفتور، وأغلقت أبوابها على البكاء؟


غادة السمان