الخميس، 26 مارس، 2009

انشطار...



العالم يحدق فى الذاكرة
فيشطرها نصفين
حلم
حقيقة
والحلم مريض دوما
والحقيقة باتت مجنونة
والعالم يرثى لحاله
ويحرق فى الذاكرة
الصورة من تصويرى
الكلمات جزء من احدى قصائد ديوانى الجديد
ان شاء الله
:)
تحديث
ساسافراليك ليلا
فاستقبلينى استقبالا حارا
يدفء الثلج المخزون
دثرينى جيدا من خوفى
ولا تنسى ان تحطمى تلك الدموع المتحجرة
على صخورك
يا اسكندرية
جئتك اخر مرة
بوهن كبير
واليوم اجيئك
كى انعش ايامى القادمة
ولو قليلا
احتاجك
جدا
جدا
فلا تنسى ان تقبلى جبينى
وتمنحينى هدوءا نفسيا
2/4

السبت، 14 مارس، 2009

عام من التدوين



كنت قد عزمت ان اعدّ لهذا الموضوع

ولكنى فى اخر لحظة وجدت ان هذا التاريخ 14-3

يوافق تاريخ وفاة والدة احد المدونين الذين احمل لهم جميلا وتقديرا لا يوصف

لذا لم استشعر طعم هذا اليوم بعدما قرات هذا الخبر انه اصعب يوم في حياته


عامة

لا اجد فائدة عظمى من ان احتفل بمرور عام على المدونة

فالمواقف والفوائد

وما استفدته من المدونة

كله فى القلب


اشكر كل من تابعوا مدونتي

واستمروا على متابعتها

اشكر كل من مر

اعتذر عن اى تقصير

او عن اى ازعاج سببته لاحدكم


جزاكم الله عنى كل خير

تحديث
اسالكم الدعاء فى مشروع التخرج
وان يفتح لى الله من الافكار
ويبارك فى الوقت
اعتذر عن عدم المتابعة الجيدة
ثقوا اننى عندكم
بوردة بيضاء


الأحد، 8 مارس، 2009

روحانيات...


روحانيات تائهة

_الصورة من تصويرى_
علق بما تشعر
ان شئت

تلومنى سارة..

تلومنى سارّة
كلما رأتنى
لا تغضبى منى
ايتها الجميلة
يكفينى اهتمامك هذا
وتاثرك بكلماتى
القلوب الصافية الان
نبحث عنها
بعدسة مكبرة

وانتى فلبك بملء الكون
لا تحزنى على
قلة البروباجندا
وغيرها من الاشياء التى يهتم بها الكثير
لن اظهر على الاو تى فى
اخبرتك انفا
ان المذيعة
تحتاج ثقافة
اتذكرين الكلمة التى افزعتنى عندما قالتها
وكانها لم تدرس من قبل شيئا
ولن تكون كلماتى على صفحات مجلة كلمتنا
لانها كالجراد المنتشر فى ايدى الشباب
لست انا هذا يا سارة
صدقينى
يكفينى قلب
يتامل حرفى
كل لحظة
دون ان اشعر

يكفينى قلبك عندما تتحدثين
احببت ان اسجل ان هناك قلبا
كان مهتما ان تكون كلماتى
كباقى الكلمات التى تنتشر
وهى لا تستحق الانتشار
انا ابحث عن انسان يقرا
وليس كم يقرا
لا تحزنى يا سارة
ان قلت لك
اننى اود توزيع الدواوين مجانا
بلا ذكر المادة
الكلمات كالملائكة
بلا جهد تنزل عليك
اريد ان تكون كلماتى هكذا
لا تحزنى يا سارة كثيرا
فانا
سعيدة
سعيدة
ان يرسم فى كتابى دكتور بكر
كفنان كبير
ان يتاثر
انفض جبينك وكفيك من صلاة زائفة
ويظل ساهرا بالليل
يرسم فيه
الن يكفينى هذا يا سارة
لا تلومينى كثيرا حبيبتى
انا راضية تماما
ولا تسالينى ثانية عن الفيس بوك
وغيره
لن افعل شيئا
اعلم ان بعض الاصدقاء يتربصون لكلماتى
كى ينشروها
وانا كما يقولون
_باردة_
الادب ليس تسويقا
وليس من اختصاصى
فلا تحزنى
الكلمة ستصل
للقلب الذى يجب ان تصل اليه
تذكرى هذا دوما
اضحك كثيرا
عندما تقول احدى صديقاتى
ان احدى الفتيات
باتت تعدل لى بعض الكلمات فى ديوانى
وتشطب على جمل
وتضع غيرها
نفس البنت التى اتت لى
وقالت
الديوان لم افهم فيه بعض الاشياء
فاستسهلت الامر
ومسحت ووضعت كلماتها!!
هذة فئة كليتنا
اعرف ان اطيافى فى درج مكتبها تصطرخ
الم اقل لك انها ستصل للقلب
الذى يقدرها
كتلك التى جائتنى خصيصا فىالكلية
تقول انها تحمل ديوانى فى حقيبتها دوما
اعرف معنى تلك الكلمة جدا
فانا احتفظ بكتب فى حقيبتى الكبيرة
تلك الاقرب الى قلبى
يا سارة
لا تلومى قلبى كثيرا
انتى ومن يحبوننى
انا راضية جدا
جدا
واحبكم فى الله جميعا
واعرف مدى حماسكم
الذى احبه


_كان لا بد ان اسجل تلك الكلمات
لاتذكرها فى يوم ما_
رما وقتها ساكون مثل الباقيين
او ساكون فى مكان نائى
لا يقرا كلماتى سوى شخص واحد_


الثلاثاء 7 ربيع الأول 1430
3-3-2009
شيماء سمير
9.30 صباحا
قبل محاضرة
علم جمال
وتاريخ فن
د شوقى
وضعتها لك يا سارة ها هنا
لانك لا تجيدين دخول قبساتى اليومية فى المنتدى