الجمعة، 30 يناير، 2009


الموت

الحقيقة

الحلم الدائم

اليقظة الواهية

تكرر الامروالزرقة تحيطه

وجه الشاحب يتحدث بعد الموت!!!

والدمع المكبوت فىّ اصطرخ فور الاستيقاظ المفزع

الهاتف كاسرع وسيلة لايجاد دفء وهمى

كررى..رددى..

ولا شىء يتوقف

حضنها كاول شىء اجرى له

دفئه كبريق امل متبقى

اقفذ بداخلها

ابكى بصوت خفى

والدمع على ذراعها

اتمتم لله

ان لا تستيقظ بسببه

اتشبث بها

اطمئن على الروح الثلاثية

بينى وبينه وبينها

ان اراد القدوم

فليأت بثلاثتنا!!

ليت الامر كما نتنمنى

ولكن

يظل الدفء يتسرب

الى ان نمت ثانية



الاحد 21/12


من قبساتي اليومية

السبت، 24 يناير، 2009

عين...


وعين كاذبة

تنهرنا

تؤلمنا

بحيث لانرانا فينا

الجسد المنحنى من الالم

يؤرقه

جناح فراشة

ضائعة

خائفة

العين تحفظنا اكثر منا

العين تذهب عنا

حينما

نفقد بعضا من

انسانية نحملها

اللوحة من تصميمى

على الهامش

للذكرى

عانيت اليوم رحيلا

بلال

سافتقدك كثيرا

الجمعة، 23 يناير، 2009

الىّ..

خوف
ولكنى اتذكر
انا عند ظن عبدى بى
يارب اجعل الايام فى طاعتك
وارزقنى البركة فى الوقت والعمل
تذكرة لى هامة
وبلا امنيات مخطوطة

الاثنين، 19 يناير، 2009

امل....


لم تكن نهاية


بل بداية لعهد جديد


صفحة جديدة

مع انفسنا

مع ديننا

مع اسلامنا

مع قرآننا

مع استقبالنا للامور حولنا

مع اعداد انفسنا


لو اننا نعتبر مما حدث

ونجعله نقطة تغيير

وليس حدث قد ولى وحدث وانتهى

له تاثيره الوقتى


امل من قلبى

ان موضوع غزة يكون قد ايقظ الكثيرين

وكل فرد منا يعد نفسه كما ينبغى
اين الحق
واصحابه




الخميس، 15 يناير، 2009

القادر..


أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ
الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ
لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ

الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ
***********
وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ
سورة الحج
***********
هكذا الامر
لا اجيد سطر كلمات طويلة
الامر مركز بدقة فى دستورنا
افلا نتفكر؟؟!!

الأحد، 11 يناير، 2009

فجرا..


الفجر قادم بخيوطه البيضاء
انها سنة الله فى الارض
مهما طال الليل
نتذكر
وتلك الايام نداولها بين الناس
فهل من عودة جديدة
لديننا
انه انسانيتنا
وهوائنا
وحياتنا
انه نحن
سبب وجودنا على تلك الارض
فهل من اعتناق بشكل جديد
هل من يقظة
!!!!

الجمعة، 2 يناير، 2009

تدوينة العام الجديد!!!

لم استطع التفكير فى اى تدوينة اواى موضوع سواه
فلسطين
غزة
ولم اقوى على سطر حرف واحد بعد ما يحدث من الاطراف العربية ومن اسرائيل
فى البوست الماضى
طلبت ان نقيم بسورة الانفال ونستشعرها جيدا
ربما تضيق حلقات الوقت علىّ فلم استطع كتابة خواطرى نحو الايات
سانتقى بعض الايات منها
وكلها كلها كلها لها معنى رائع فى تلك الاونة التى نحياها
الموقف العربى
يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَمَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ
يارب...
إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلآئِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ
سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرَّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ
زحفا
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ زَحْفاً فَلاَ تُوَلُّوهُمُ الأَدْبَارَ
قوة حجر
وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلاء حَسَناً إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
لو نتقى
وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ
يِا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إَن تَتَّقُواْ اللّهَ يَجْعَل لَّكُمْ فُرْقَاناً وَيُكَفِّرْ عَنكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ
انه قانون قرانى
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ
فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ
جهاد
وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ لِلّه فَإِنِ انتَهَوْاْ فَإِنَّ اللّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
يفعلونها ولاة الامر بلا وعى
إِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ غَرَّ هَـؤُلاء دِينُهُمْ
وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ فَإِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ
فانبذ
وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِن قَوْمٍ خِيَانَةً فَانبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاء إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ
واعدوا
وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ
وَآخَرِينَ مِن دُونِهِمْ لاَ تَعْلَمُونَهُمُ اللّهُ يَعْلَمُهُمْ
وَمَا تُنفِقُواْ مِن شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لاَ تُظْلَمُونَ
صابروون
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ
إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ يَغْلِبُواْ أَلْفًا مِّنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَفْقَهُونَ
وهكذا تختم سورة الانفال
بتلك الرسالة والقانون الواضح

إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يُهَاجِرُواْ مَا لَكُم مِّن وَلاَيَتِهِم مِّن شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُواْ وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ وَاللّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
*وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ *
وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُولَـئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَّهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ *
وَالَّذِينَ آمَنُواْ مِن بَعْدُ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ مَعَكُمْ فَأُوْلَـئِكَ مِنكُمْ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ
صدق الله العظيم