الثلاثاء، 25 مارس، 2008

ا نــــــــــــــــــــت....ا نــــــــــــــــــــت

وريقات صغيرة
قلم يوشك حبره على النفاد
الملمها علها تكون مصدر السلوى فى معتقلى
ليست حجرة اجلس فيها بعيدا عن اهلى و الناس .. هى فقط ما يسمى بالمعتقل ..
فهناك معان لها كثيرة ..مثل التى اعيش فيها الآن ..
اعتقل ذاتى من نفسى
اعتقل قلبى من نفسى
اعتقل عقلى من قلبى
اعتقل فكرى بداخلى
اعتقل املى من يأسى
اعتقل قلمى من سطورى
اعتقل كلى .... منى......................
لاول مرة اشعر ان هناك معنا ً جميلا للاعتقال ..
فقد اعتقلت كل ما أريده من كل ما لا اريده ..
اعتقله من هذة الحياة التى تغير الناس ..
اعتقله عن هذة النفس التى لا تثبت على حال ..
اعتقله من تلك القلوب التائهه التى لا تعرف معنا ً لشىء ..
اعتقله عن اى شىء يضر اى شىء اريده ..
ولكن الى اين سيرحلون .. ؟!!
أهناك غيرى يفهمونهم مثلى .. ؟!!
أهذة الوريقات وهذا القلم سياخذونكم منى .. ؟!!
لا لن اعتقلكم ...
ذاتى ..قلبى.. قلمى ..نفسى.. فكرى.. املى.. كلى ...
لن أعتقل ايا منكم ؛
فأنتم أنا و أنا انتم ..
فكيف تعيش الأنا بعيدة عن مكنونها ؟!!
وكيف يسكن مكنونها بدون الأنا ؟!!
وكيف يكون الإنسان عندما يتخلى عن آدميته ؟!!
كيف أعيش بدونكم ؟!!
فان ضعتم ..ضعت ..
وان ضعت ...ضعتم ..
فالكل مرتحل ولكن لا بد من وجودى قبل الرحيل ..
ليس هذا الوجود المادى ..
ولكن وجود الإنسان كإنسان ..
يتأثر ويؤثر ..
وكيف أؤثر و أنا بدونكم أعيش على هامش الحياة مثل الجثة المكبلة .. ؟!!
و كيف تؤثرون وأنتم بدونى معان ٍ دون حراك وتأثير ؟؟!!
فان كنتم ..أكن ..
وإن كنت.. تكونوا ..
فما الإنسان إلا إنسان يعيش بداخله كيانا يحدث معه تناغما حتى يحدث التاثير ..
و إن لم يحدث فلن يكون الانسان انسانا ..ولن تكون للقيم تاثير ..
أيها الانسان ..
أصلح ما ذات بينك ولا تدع ثغرة يراوغونك منها ..
ولا تدعهم يزحزحون عنك مقدارا من الثقة ..
أو يشوّشون عليك بأفكار مهلكة ..
أيها الانسان
أنت ذاتك
أنت نفسك
أنت عقلك
أنت فكرك
أنت قلبك
أنت مشاعرك
أنت .... أنت
28/6/2007
اسالكم الدعاء فى موضوع طوبى للغرباء

الاثنين، 24 مارس، 2008

طوبـــــــــــــــــــــــــــــــى للغربــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء

يوم الثلاثاء القادم 25/3/2008م جلسة النطق بالحكم في قضية الإخوان الأربعين المحالين للقضاء العسكري
حاولت ان اصيغ الكلمات اوان اتحدث عن اية مشاعر نشعر بها اويشعر بها اهالى هؤلاء الناس
ولكن ما دائما تخوننا الكلمات فى احلك اللحظات
فلم اجد غير ان اطلب الدعــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
دعاء المظلوم
اللَّهُمَّ اكفنِيهمْ بمَا شِئْت .. رواه مسلم
دعاء الكرب
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي اللَّه عنْهُما أَنَّ رسُولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَان يقُولُ عِنْد الكرْبِ : « لا إِلَه إِلاَّ اللَّه العظِيمُ الحلِيمُ ، لا إِله إِلاَّ اللَّه رَبُّ العَرْشِ العظِيمِ ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّه رَبُّ السمَواتِ ، وربُّ الأَرْض ، ورَبُّ العرشِ الكريمِ » متفقٌ عليه .اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً .رواه ابن ماجه .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" دعوة النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت :" لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شئ قط إلا استجاب الله له ..صحيح الترمذي
الدعاء عند الهم والحزن
اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماضِ في حكمك ، عدل في قضاؤك أسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي ، ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي .رواه أحمد .
اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ، والعجز والكسل والبخل والجبن ، وضلع الدين وغلبة الرجال ".
طوبـــــــــــــــــــــــــــــــى للغربــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاء
تم تاجيل المحاكمة الى 15/4
الدعااااااااااااااااااااء

الاثنين، 17 مارس، 2008

زهايمــــــــــــــــــــر..!!!

قلت لهم
تقتلوننا.. تعتقلوننا
تسرقوننا.. تشردوننا
فاخذونى معهم الى معتقلهم
وهمّ المسئول بسؤالى
اانت قلت كذا وكذا...؟؟
قلت لهم انا..!!!
انا لم اقل شيئا
"الحقيقة اننى لم اكذب ولم اكن خائفا منهم
ولكنى مريض بالزهايمر
وعندى شهادة طبية تثبت ذلك"
قلت
حاشا حاشا .... كيف اقول هذا؟؟؟
انتم تطعموننا.. وتسقوننا
تحرمون انفسكم ..وتعطوننا
فقال لى
اتمضى على هذا
قلت له..
ابصم.. وامضى.. وابصق ..ان اردتم
فخرجت ناسيا ما حدث
وبمجرد خروجى
وجدت شابا يجرونه جرا
وكانه زبيحة كانت فى المسلخ
فهاجت عواطفى
وانطلق لسانى وقلت
انتم اولاد كذا وكذا..
فارجعونى للداخل ثانية
فقال باستغراب
ماذا فعلت ثانية؟؟
قلت لا اعرف فلتسالهم
قالوا
قد شتم حاكمنا..
وسب مسئولنا..
قلت
حاشا حاشا ... كيف اقول هذا؟؟؟
فانتم الاحباء
اولاد الاحباء
احفاد الاحباء
اصولكم وجذوركم تشهد لكم
توارثتم الحكم
وبايديكم الامر

فقالوا لى اتمضى على هذا
قلت ابصم ..وامضى.. وابصق.. ان اردتم
فخرجت ناسيا ما حدث
وفى طريقى للخروج من مكان اخر
فكان المعتقل دهاليس
وجدت خربشات على الجدران
بها بعض الشتائم
وبعض الرسومات
ودماء
ويخرج من بين الجدران
اصداء الاهات
وانات العذاب
وصمت الحزن شعرت بانفاسه تستنشق رائحة الجدران
علها تذكرها بابطال فاتوها
وتنزل القطرات والعبرات على الجدران
الملبدة بالملحمة الوطنية
وكانها لوحة فنان
فقلت
اصبحنا عبيدكم
رماد متحرك
يتبعثر كلما تكلم
اانتم من ترزقوننا..!!
اانتم من تشفوننا..!!
اانتم من ترحموننا..!!
فنظر الى من يقودنى للخروج
وقال لى ناهرا
الن تكف؟؟؟؟؟؟؟
فرجع بى ثانية
وقد نسيت ما قلت
فقال لى اانت قلت هذا؟؟؟
قلت
حاشا حاشا ... كيف يجوز هذا؟؟؟
انتم بايديكم الامر
ونحن عراة مستورون بالرضا والصمت
انتم تامروننا وتنهونا
ونطيعكم فى كل الامر
فلا تظلموا احدا
ولا تبخسوا الناس اشيائهم
ولا تفسدوا فى الارض
فقال لى
لا لقد سئمت منك
اهذة هى شهادة مرضك بالزهايمر
فسوف ابدلها بشهادة اخرى
عنده مرض
فقدان الذاكرة
فقلت لهم
لا يا اخوانى
انا اعرفكم واعرف نفسى
اعرف بيتى واحب وطنى
كيف تقولون هذا؟؟
انا اتذكر كل شىء
اتذ كر ميراثى الذى اخذتموه
قصدى الذى من حقكم
اتذكر بيتى الذى هدمتموه
قصدى الذى دمره الزلزال
اتذكر عملى الذى خصخصتموه
قصدى الذى باعه صاحبه
اتذكر وقت دخولكم فى الثلث الاخير كى تفتشون
قصدى كى تصلون
اتذكر اتذكر اتذكر
فقال لى فى هدوء
نعم سنكتب لك انك فاقد للذاكرة
فنحن لا نعرف للكذب سبيل
كيف ؟؟ ولماذا؟؟ واين؟؟ ومتى؟؟
لا شان لك فى هذا
المهم انك ستخرج من هنا سالم آمن فاقد للذاكرة
فادخلنى حجرة
واغلقوا الباب
وخرجت فاقد للذاكرة
ولا اتذكر ما كتبته آنفا
اكان وهم ام حقيقة
؟؟؟؟؟؟؟
25-8-2007

السبت، 15 مارس، 2008

ولكن العقول تختلف..!!

لم اكن اتخيل ان يكون اول موضوع فى مدونتى يكون عن مبارة كرة قدم..
ولكن هكذا الاحداث تحركنا نحوها دائما ...
بالامس وانا فى احتفالى بمولد مدونتى كانت مباراة القمة كما يقولون مبارة (الاهلى والزمالك)
منذ ان كنا صغارا نعلم جميعا مامعنى ان يكون هناك مبارة اهلى وزمالك وكانها الحرب العالمية الثالثة التى تتكرر كل عام او انه ذاك الواجب الوطنى الذى يتحتم على كل فرد من افراد المجتمع معرفته..!!
بعيدا عن اجواءالمباراة...
نقترب اكثر من اجواء الناس واحوالهم...
بداية نعلم جميعا انه يجرى فى عروق المصريين (اطفالا – كبارا-شيوخا) كرات دم حمراء وبيضاء وكرات (قدم ايضا)
لعبة لا احد ينكرها ولكن الانكار لمدى التعلق الشديد بها لهذة الدرجة.. حتى يصل الامر فى بعض الاحيان الى الضرب اوالمخاصمه...!!
وما زلنا مع اجواء الناس وهذا ما اثارنى لكتابة هذا الموضوع...
بعد انتهاء المبارة كان هناك تعليقات للناس عليها على قناة dreamsport
جمهور نادى الاهلى:_ لا خلاف انه سعيد للغاية
جمهور نادى الزمالك:_لاول مرة لا ارى الشعب المصرى يتهافت امام الكاميرا ويلوح بيديه ليظهر فى التلفاز كل منهم مهموم مغموم وكانه يحمل عبئا ملىء السماوات وملىء الرض هموم امة باكملها..
يقول كل واحد منهم كلمته ويمشى سريعا..
يقولها بمضض وحزن عن الحالة المتدهورة فى ناديه(الزمالك)
واليكم بعض الكلمات التى حاولت ان اتذكرها...
- اللعيبة دول اصلا مش رجالة ومش حاسين بالمسئولية اللى عليهم
- جهاز فن مبيفهمشى حاجة وقاعد ياخد ميزانيات وفلوس ويدى للعيبة
- عايزين نفرح.. حرام عليكو.. بقالنا 4 سنين مخدناش ولابطولة ومفرحناش
ومن اكثر التعليقات التى حيرتنى..!!!!!!!
- خلاااااااااااااص والله العظيم هيخلونا نروح نتعالج فى المستشفيات نفسيا تعبنا منهم جالنا احباط ويأس حرام عليهم
التعيق الاغرب
- انا والله والله مش عارف هروّح ااقول لاولادى ايه... انا مكسوف منهم والله..؟؟!!

هذه كانت بعضا من التعليقات التى حاولت ان اتذكرها...
كلمات عندما رنت فى اذنى... لولم اكن اشاهد التلفاز واعلم انهم يتحدثون عن المباراة لظننتهم يتحدثون عن احدى قضايا الكبرى كفلسطين
ركزوا فى تعليقاتهم وعممووها......!!
-اللعيبة دول...................................
وكانه يتحدث على كل فرد فى مجتمعنا.. لا احد فيه يشعر بالمسئولية تجاههم... ولو ادركناها ما كنا فى هزيمة وخذلان
-جهاز فنى............................
فلنغيره ونعممه ونقول الجهاز المسئول عن البلد.............!!وكفى
-عايزين نفرح...........................
4 سنوات فقط جعلتهم يشعرون بتلك المشاعر فما بال من هم من اكثر من نصف قرن لم يذوقوا طعم الفرح

اما عن التعليقين الاخريين
فصدقا ضحكت كثيرا وبكيت كثيرا
يتعالجوا فى المستشفيات بسبب ان الفريق بيتهزم
والاخر بأى وجه يلقى ابنائه......!!!!!!!
الهذه الدرجه وصلت عقولنا..
نكبر الصغير ونتفه الكبير..!!!
الاغرب من كل هذا وذاك
انهم قرروا مقاطعة الذهاب الى المباريات.!!!!!!
سبحان الله
يستطيعون ان يقاطعوا ويفعلوا ما يريدون ولكن عندما تحلو لهم ارادتهم ذلك...!
بالقياس دائما على مشاكلنا الصغيرة وتوافه الامور
سنجدها نفس مشاكلنا الكبيرة
نفس الهيكل
نفس الحلول
ولكن العقول تختلف فى اخذ كل منهما...؟؟؟!!

الجمعة، 14 مارس، 2008

مجرد...بداية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله..
الحمد لله..
الحمد لله..
بعد اكثر من عام فى التفكير لعمل مدونة
تمت الخطوة الاولى..
عام..!!
وقت طويل
ليس كله تفكير فى امرها ولكنها حقا اخذت وقت ليس بقليل
سواء ماذا اريد ان اقدم فى عالم المدونات من جديد
هل اخوض فى العالم الادبى ام الفنى ام مشاكل حولنا وقضايا
كيف يكون للمدونة طابعها الخاص
هل اكتب باللغة العربية ام بالعامية
وهذا من اكثر الاشياء التى كانت تؤرقنى فايهما اسلك حتى اصل الى الناس
ام اخوض تلك المعركة التى اكتب فيها العامية مع الفصحى
اوضاع كثيرة وتفكير كثير...
ولكن على حين غفلة
قررت عملها الان بتاريخ14/3/2008 يوم الجمعة قبل صلاة الظهر بنصف ساعة
فجاة بحتة
حتى تلك الكلمات هى استرسال اناملى على الكيبورد مباشرة
وقررت ان ادون
واترك لكم الامر فى بناء تلك المدونة معى
مدونتى .. مدونتكم..
اسال الله ان ينفعنا بما نقدم وننفع به غيرنا...